الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من تكيس المبايض وعدم انتظام الدورة فما العلاج الأمثل؟
رقم الإستشارة: 2339220

13677 0 91

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة أبلغ من العمر 25 عاما، غير متزوجة، وأعاني من عدم انتظام الدورة منذ بلوغي، قمت بعمل السونار، واتضح وجود التكيسات على المبيض، وحللت الهرمونات، وكالنت النتيجه كالتالي:
tsh 6.94
fsh 2.89
lh 6.46
prolactin 27.66

ما هو العلاج المناسب لحالتي؟

جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ غيداء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن التحاليل المرفقة في رسالتك تظهر ارتفاع الهرمون المتحكم في وظيفة الغدة الدرقية, وهذا يدل على وجود قصور في هذه الغدة، ويجب تناول العلاج لهذا القصور, وهو عبارة عن هرمون (الثيروكسين )، وذلك بشكل يومي, لذلك أنصحك بمراجعة طبيبة أمراض باطنية من أجل البدء بهذا العلاج, مع المتابعة بالتحليل كل 4 - 6 أسابيع.

كما أن التحاليل تظهر وجود خلل في النسبة بين هرموني الـ (LH - FSH), مع ارتفاع بسيط في هرمون الحليب, وهذا مؤشر على وجود تكيس في المبيضين.

علاج تكيس المبايض يجب أن يبدأ بخفض الوزن إذا كان زائدا عن الحد الطبيعي المقبول للطول, وذلك عن طريق حمية مدروسة، وعن طريق ممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة ساعة.

كما يجب تناول حبوب تسمى (غلكوفاج)، عيار 500 ملغ, حبة واحدة يوميا في الأسبوع الأول, ثم حبتين يوميا في اليوم في الأسبوع الثاني, ثم ثلاث حبات في اليوم في الأسبوع الثالث، والاستمرار على ثلاث حبات بعد ذلك لمدة لا تقل عن ستة أشهر.

بعد ستة أشهر إذا بقي التكيس -لا قدر الله- فيمكن هنا إضافة حبوب منع الحمل من النوع ثنائي الهرمونات، مثل: جينيرا أو ياسمين، وذلك لمدة لا تقل عن تسعة أشهر, فهذه الحبوب مع حبوب (الغلكوفاج)، ستساعد في إزالة التكيسات، وفي تعديل الهرمونات المختلة، وبالتالي ستساعد في انتظام الدورة -بإذن الله تعالى-.

نسأل الله عز وجل أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً