الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخر الدورة لمدة شهر هل يعتبر أمرا طبيعيا؟
رقم الإستشارة: 2343734

6660 0 111

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد أن أستفسر عن نمو الشعر في حلمة الصدر، سببه، وكيفية التخلص منه؛ لأنه يضايقني مع أني لا أعاني من كثرة الشعر في جسمي، لكن في حلمة الصدر في شعر يصل طوله إلى 5 cm، وهذا يزعجني كثيرا.

لا أعاني من الوزن الزائد، بل على العكس وزني 43 كيلو، السن 20 سنة، وعندي مشكلة أخرى هي عدم انتظام الدورة الشهرية، تتأخر لمدة شهر ما بين كل دورة، مع أني لا أعاني من تكيس المبيض، ونسبة الكريات الحمراء 37,5%، وفي تساؤل آخر عندي: في صدري الأيمن شيء مثل الكرة يتحرك عندما أحركه، يتراوح حجمه ما بين 0,5-1cm، هل يدعو إلى الخوف؟

وشكرا لكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ habiba حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن تأخر الدورة الشهرية لمدة شهر يعتبر أمر غير طبيعي، ويجب البحث عن سبب ذلك، وبالتالي يجب عمل تحاليل هرمونية للتأكد من عدم وجود خلل أو اضطراب في الجسم، كاضطراب الغدة الدرقية، أو الكظرية، أو تكيس المبيضين، أو غير ذلك، وتكيس المبيضين قد يحدث حتى لو لم تحدث شعرانية، وحتى لو كانت الفتاة نحيلة، ولا يجوز الاعتماد على التصوير التلفزيوني فقط في تشخيص التكيس، والتحاليل الهرمونية هي: LH-FSH-TOTAL AND FREE TESTOSTERON-TSH-PROLACTIN-DHEAS، ويجب عملها في ثاني أو ثالث يوم من الدورة وفي الصباح.

بالنسبة للكتلة التي في الثدي فكونها متحركة، فهذا يعني بأنها كتلة سليمة، وقد تكون عبارة عن ورم غدي ليفي أو تليف كيسي أو كتلة شحمية، ويجب عمل تصوير تلفزيوني للثدي أو تصوير ظليل للثدي، وذلك لمعرفة طبيعة هذه الكتلة، ومكان توضعها، وقياس حجمها، وقد يلزم أحيانا سحب عينة منها عن طريق أبرة رفيعة، وهذا كله يهدف إلى فحص طبيعتها النسجية لتحديد طريقة العلاج، ومعرفة إن كان لها علاقة باضطراب الدورة.

حسب نتائج التحاليل الهرمونية، وتصوير الثدي سيمكن إرشادك إلى الخطوة القادمة في العلاج والمتابعة -باذن الله تعالى.

أسأل الله -عز وجل- أن يمتعك بثوب الصحة والعافية دائما.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً