الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني منذ فترة من نبض في القلب مفاجئ، ما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2344650

7031 0 111

السؤال

السلام عليكم
تحياتي لكم على هذا المجهود الرائع، وأتمني لكم التوفيق والسداد، وجعله الله في ميزان حسناتكم، وأفاد الله بكم الأمة.

أعاني منذ فترة من نبض مفاجئ، وأحياناً لا أستطيع تحديد المصدر، وأحياناً أشعر بهذا النبض أسفل الصدر وأعلى الصدر، وفي المنتصف.

ذهبت إلى طبيب قلب، وقمت بعمل رسم قلب، وكان سليماً، وأشعر بهذه الأعراض، وأشعر بألم في منتصف الصدر عند فرد الصدر، ولا علاقة لهذا بالمجهود، بل يأتي النبض أثناء الراحة!

كما أشعر بكثير من الغازات في البطن، وهل من الممكن الغازات أن تحدث نبضاً مفاجئاً؟ وما العلاج؟

أرجو المساعدة، وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

حسب ما ورد في الاستشارة فإن لديك ألماً في الصدر، مع غازات في البطن, وقد تابعت مع طبيب مختص بالأمراض القلبية وأخبرك أن القلب سليم، والحمد لله.

لذا فإن هذا الشعور هو غالباً بسبب غازات البطن, حيث أن غازات البطن يمكن أن تؤدي في كثير من الأحيان للشعور بضيق في النفس وألم في الصدر, وتسرع في القلب أحياناً, مع الشعور بالتعب العام.

ينصح حالياً للتخفيف من غازات البطن باتباع حمية معينة للتخفيف من هذه الغازات، إذ ينصح بالابتعاد عن الأطعمة الحارة، كالفلفل والبهار والشطة والبصل والثوم, وكذلك التخفيف من الأطعمة الحامضة، والتخفيف من تناول الأشربة الغازية، بيبسي، سفن آب, وما شابه ذلك من الأطعمة المساعدة على تخفيف غازات القولون.

يمكن إضافة الكمون مع الأطعمة، أو رش المطحون منه على الطعام، وكذلك البابونج، واليانسون والنعناع والزنجبيل، والحلبة والشبت، وبذور الكراوية والقرفة والقرنفل.

كما يمكن استعمال الأدوية التالية عند اللزوم، duspatalin، حبة مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، disflatyl حبة بعد الطعام تمضغ مضغاً مرتين لثلاث مرات يومياً، ويمكن تناولها عند اللزوم حتى بدون طعام، ولا ننس نصائح الحكماء، (نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع)، وكذلك النصيحة بعدم إدخال الطعام على الطعام.

إذا لم يتم التحسن فالأفضل المتابعة مع طبيب القلب مرة ثانية، لإجراء دراسة موسعة، بالنسبة للقلب، والتأكد من سبب ما تشعر به ليس له علاقة بالقلب.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً