الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تنتابني آلام في الرأس وصفير في أذني مصاحبة لخلع الورك، فهل ما أعانيه عضوي أم نفسي؟
رقم الإستشارة: 2345331

970 0 106

السؤال

السلام عليكم..

عمري 26 سنة، رياضي، وزني 80 كيلو، وطولي 183 سم، متغرب في بلاد أوربية، أعاني من خلع في مفصل الورك مصحوبا بآلام، مع العلم أني ذهبت إلى أخصائي، ووصف لي علاجا فيزيائيا، فهذا الخلع قديم نتج عن إصابة أثناء لعب كرة القدم، لكن المشكلة أني منذ فترة أصبحت مشوشا بسبب الآلام، وأصبحت متوترا وخائفا، وكل مرة أشكو من شيء عندما يعاودني ألم الفخذ أتصور بأن مرضي خطير، فأصاب بقلق شديد وخوف مرعب.

وأعاني من هذه الحالة منذ 6 أشهر، كما أعاني من ألم في الجهة اليمنى من رأسي ممت إلى العين، مما زاد من توتري، حتى أصبحت أحس بصوت صفير خفيف في أذني وكأني أصبحت مجنونا، فهل ما أعانيه مرض نفسي أم عضوي؟ وما علاج حالتي؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ el amrani حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكر كم مرة حصل معك هذا الخلع؟ وهل هو متكرر كثيرا؟ وهل يعود إلى الوضع الطبيعي بسهولة؟ لأن علاج مثل حالتك هو إرجاع الورك إلى وضعه بعد حصول الخلع ومباشرة دون تأخير، وبعد ذلك يأتي العلاج الطبيعي لتقوية العضلات والأربطة حول الورك لمنع حصول خلع مرة أخرى.

أما الأعراض الأخرى التي تشكو منها من صداع وطنين فهي بسبب القلق والتوتر والخوف من أن هناك أمرا مستعصيا أو مرضا خطيرا على الرغم من أن الأمر لا يزيد عن أنه خلع ورك متكرر بسبب إصابة قديمة، وأنت في قرارة نفسك تدرك أنه لا يوجد أي أمراض أخرى، وكثرة التخوف من الأمراض قد تؤدي إلى ظهور أعراض جسدية، فعليك المتابعة مع طبيب العظام والاستمرار بالعلاج الطبيعي.

وما يساعد بإذن الله على راحة الناس وهدوئها هو قراءة القرآن والدعاء لله تعالى، ومن ناحية أخرى عليك بممارسة تمارين الاسترخاء وهي موجودة في النت بشكل تفصيلي عن كيفية إجرائها، ومهم جدا التخلص من القلق وإبعاد هذه الأفكار قدر الإمكان.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً