الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من أعراض الدوخة وثقل الرأس وضعف الشهية
رقم الإستشارة: 2346182

1168 0 105

السؤال

السلام عليكم
أشكركم وأشكر الدكتور على متابعة المرضى وإعطائهم النصيحة والاستشارة بأمانة ودقة.

أما عن مشكلتي، فإنه يأتيني ألم يسار الرأس، مثل ألم الشد والكهرباء، ويمتد لثوان، وأحياناً ينبض، وأشعر أن رأسي به أصوات وحركات، حين أضعه على المخدة، ولما أسجد أحس بشيء في رأسي، والألم يستمر لثلاثة أيام.

لا تنفع المسكنات، فالأصوات في رأسي منذ زمن، وأنا أشعر بها، ولا أدري إذا هي طبيعية أم لا؟ وأحس بألم وتنميل بالفك، وألم بالأذن اليسرى، وفي الحلق جهة اليسار ألم مثل وخز الإبرة.

يدي اليسرى ظهر فيها انتفاخ من الذراع، وباليمنى، وأنا قلقة جداً، خصوصاً أن الآلام كلها في جهة واحدة، أريد منكم تشخيص حالتي وتطميني، وهل هذه الأعراض خطيرة؟ لا قدر الله، وجزاكم الله كل خير.

علماً أني حين أتعرض لعمل كثير وإجهاد نفس أحس بجوع، ودوخة، وإذا شربت قهوة أحس بإغماء ورأسي يدور.

كذلك أحياناً تتعب نفسي، وأحس بجوع وأدوخ، وأحس برأسي ووجهي كالثلج من البرودة، وأحس بتعرق، وضعف شهية! هل هذه أعراض فقر الدم أو انخفاض الضغط؟

أرجو منكم تشخيص حالتي، وبماذا تنصحوني؟ وشكراً جزيلاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Sara حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من الواضح أن هناك طنيناً في الأذن، وهو الصوت المسموع في الرأس، خصوصاً مع النوم، ومع السجود، ويصاحبه بعض الألم، ويحتاج ذلك إلى زيارة طبيب أنف وأذن وحنجرة.

قد يكون السبب يسيراً للغاية، وهو تراكم الشمع في القناة السمعية على طبلة الأذن، ومع استعمال قطرة الأذن لإذابة الشمع، مثل: sodium bicarbonates ثلاث نقط في كل أذن 4 مرات يومياً لمدة 3 أو 4 أيام مع ضرورة النوم على جانب الرأس لمدة لا تقل عن 20 دقيقة في كل مرة، حتى تذيب القطرة الشمع ثم يقوم طبيب الأنف والأذن بشفط الشمع أو غسله، مما يساعد في حل تلك المشكلة.

هناك أسباب أخرى في حال عدم وجود شمع في الأذن، مثل: التهاب الأذن الوسطى أو تيبس عظيماتها، ومن المهم عمل اختبار سمع audiometry لتحديد قوة السمع في الأذنين، وقد يزيد الطنين في الأذنين مع ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع نسبة الكوليستيرول والدهون الثلاثية وترسبها في الأوعية الدموية، ولذلك قد يطلب الطبيب فحصاً دورياً شاملاً، يشمل السكر الصائم والدهون والكوليستيرول، ووظائف الكبد والكلى، وأملاح الدم وصورة دم كامل ووظائف الغدة الدرقية.

من المهم فحص صورة الدم وفحص فيتامين د، وفيتامين B12 وقياس ضغط الدم، وفحص السكر الصائم (12 ساعة)، وهي فحوصات بسيطة ومهمة للاطمئنان على الصحة العامة، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل، لأن فقر الدم ونقص فيتامين د يؤدي إلى الكسل والخمول، وآلام العضلات والعظام والمفاصل.

لا مانع من تناول مجموعة من الفيتامينات مثل رويال جلي واوميجا 3 بالإضافة إلى Ferose F التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك أسيد مع أخذ حقنة فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل مرة واحدة، وتكرر بعد 4 -6 شهور، مع ضرورة التعرض لأشعة الشمس المباشرة من خلال ارتداء ملابس رياضة خفيفة أثناء المشي، لأن ذلك ضروري جداً لتقوية العظام، ولا مانع من أخذ حقن مغذية للأعصاب neurobion في العضل يوماً بعد يوم، عدد 6 حقن، يمكن تكرارها بعد ذلك مرة أخرى.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً