الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متطلبات النجاح والتفوق الدراسي
رقم الإستشارة: 234689

4488 0 326

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!
أنا طالب جامعي ـ سنة أولى، كلية الهندسة ـ بذلت قصارى جهدي لكنني فشلت! علماً أن فشلي هذا سوف يزعج والديّ كثيراً، ماذا أفعل؟ كيف أواجه فشلي هذا؟
أرشدوني، جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز/ لبيس حفظه الله!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فاعلم أن تحقيق النجاح لا يأتي هكذا بالتمني، وإنما يحتاج إلى جهد ومثابرة وحماس، وكلما كان هدفك واضحاً بالنسبة إليك، وكلما كنت مؤمنا بقدراتك وإمكانياتك، وكلما كنت ملتزما بالنجاح ومثابرا عليه، استطعت أن تحققه بإذن الله تعالى! واسمع إلى قول الشاعر ـ وهو يصف الإنسان الذي يريد أن يصل إلى قمة المجد ويصعد سلم النجاح ـ :

وما نيل المطالب بالتمني *** ولكن تؤخذ الدنيا غلابا

والإنسان الذي يريد أن ينجح يعرف التحدي، ولا يعرف المستحيل، يعرف النجاح، ولا يعرف الفشل، يعرف كيف يتحمل المسئولية، وكيف يبذل الجهد، وكيف يصل إلى النتائج التي يريد أن يحققها، والإنسان الناجح هو الذي يبذل ما في وسعه، ويبذل أقصى ما يستطيع من جهد واجتهاد، وتضحية، ووقت، ويصبر حتى يصل إلى بغيته؛ لأنه يعرف طعم النجاح، ولا يرضى به بديلاً!

ولقد رأيت فيك الهمة العالية ـ ولله الحمد ـ فارتقاء المجد، والوصول إلى الهدف يحتاج منك إلى صبر وعزم، وبإذن الله تعالى ستحقق ما تصبو إليه، ولكن أنصحك أن تحذر من اللصوص الذين يسلبون من الإنسان قدراته ومهاراته! إنهم لصوص الطاقة، مثل: القلق، وتشتت الذهن، والتعب، والإنهاك، والتخمة وكثرة التفكير في شيء لا فائدة من ورائه، فحاول أن تواجه هؤلاء اللصوص بقوة الإيمان وقوة الاعتقاد، واسمع إلى قول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يقول: "من لزم الاستفغار، جعل الله له من كل ضيق مخرجا، ومن كل هم فرجا، ورزقه من حيث لا يحتسب".

وإذا أردت النجاح، فعليك بالخطوات التالية:

1 - أن تقوم إلى الصلاة في أول وقتها.

2 - عليك بقراءة القرآن، وكثرة الأذكار في الصباح والمساء.

3 - استعن بالدعاء في جميع أمورك!

4 - استعن بالرفقة والصحبة الصالحة التي تعينك في دينك ودنياك!

5 - ادرس الشيء الذي ترغب وتميل إليه! وابتعد عن الشيء الذي لا ترغب فيه!

6- ولا تنظر إلى الفشل على أنه نهاية المطاف فسقوط الرجال لا يعني انتهاءهم، فما زال أمامك فرص فلا تضيعها.

7- حاول أن تملأ فراغك بما يعود بالفائدة عليك كالمطالعة وانتقاء كتب التخصص ولا تشغل فراغك باللهو واللعب.

8- اجعل لنفسك برنامجاً أو منهاجاً فردياً للمذاكرة توزع فيه المواد على حسب أيام الأسبوع وسترى النتيجة بإذن الله تعالى.

9- إذا لم تفهم شيئاً فحاول أن تسأل زميلك أو أستاذك ولا تستحي من ذلك فالسؤال على المعرفة لا عيب فيه.

10- أترك دائماً باب الأمل مفتوحاً! ولا تيأس، ولا تقنط! واعلم أن مع العسر يسراً، ومع الضيق يأتي الفرج بإذن الله تعالى!

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً