الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابني يعاني من قصر النظر، فهل تنصحونه بعمل الليزك؟
رقم الإستشارة: 2346917

2197 0 136

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

ابني عمره 8 سنوات، يعاني من قصر النظر الشديد حوالي -8، واستجماتيزم حوالي 3 ، واستفساري عن:

- هل يمكن عمل الليزك أو الفيمتو ليزك أو الفيمتو سمايل له؟ وهل إذا عملها سيضعف النظر بدرجة أكبر؟
- وفي حالة عدم إمكانية ذلك، أريد معرفة الأضرار التي يمكن أن يتعرض لها إذا قمت بإجراء العملية له؟
- وهل يمكن إجراء عملية زرع عدسات له في هذه السن؟ وما الأضرار من عمل هذه العملية له؟
- وهل يوجد عدسات لاصقة تصلح لهذا السن؟ وهل يوجد عدسات لاصقة يستطيع النوم بها ويرتديها لفترات طويلة (عدة شهور أو سنة مثلا) وما هي أضرارها إذا وجدت؟

أفيدوني أفادكم الله.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ayman حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا يمكن إجراء عملية الليزك بهذا العمر ( 8 سنوات)، ويجب الانتظار حتى عمر الثامنة عشر على الأقل حتى يستقر النظر، ويكون هناك ثبات بالنقص حتى لا نضطر لإعادة العملية فيما بعد عندما يزداد النقص مجددا.

عملية زرع العدسة غير مستحبة أيضا في هذا السن لنفس السبب، وهو عدم استقرار النظر، مما قد يضطرنا فيما بعد لتغيير العدسة وتعديل درجتها، وهذا يزيد الاختلاطات المحتمل حدوثها مع تكرار مثل هكذا عمليات.

هناك عدسات لاصقة تناسب هذا السن، منها اليومية والأسبوعية والشهرية، ولكن يفضل ارتداء العدسات أثناء النهار فقط ونزعها أثناء النوم، مما يتيح الفرصة لإراحة القرنية أثناء النوم، العدسات تتطلب عناية فائقة من تعقيم وتخزين وحفظ ضمن السوائل والعبوات المخصصة، ويفضل عدم ارتدائها بالأجواء العاصفة والمغبرة، أو أثناء التعرض للحرارة الشديدة أو البرد الشديد.

ويبقى الحل الأسلم والأمثل في هذه السن هو ارتداء النظارة الطبية مع الفحوص الدورية كل ستة أشهر أو كل سنة، لحين بلوغ السن المناسبة لإجراء عملية التصحيح بالليزر.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً