الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشعر بآلام في مؤخرة الرأس ودوخة دائمة!
رقم الإستشارة: 2349407

2878 0 136

السؤال

السلام عليكم

منذ فترة وأنا أشعر بدوار دائم، مع صداع شديد في الرأس، وبالتحديد في مؤخرة الرأس، ولدي مغص غير دائم في البطن.

قمت بعمل فحص دم شامل (cbc)، وكانت النتائج ممتازة، ثم قمت بفحص ضغط الدم من باب رفع العتب على حد قول الطبيب، وكان هناك انخفاض بسيط فيه، وقال لي إنه لا يدعو للقلق، علماً أني ومنذ فترة ليست قليلة أصبح يرافقني وسواس مرضي دائم ومقلق.

أريد الإشارة إلى أنه قبل بدء هذه الحالة أصبت بالتهاب بسيط في الشعب الهوائية، وعندما شعرت بالتحسن بدأت لدي الحالة أعلاه.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الصداع الخلفي في مؤخرة الرأس يسمى الصداع التوتري، أو Tension headache، وهو ناتج عن شد عضلي لعضلات الرقبة الخلفية، والسبب في الغالب يعود إلى النوم على وسادة عالية أو منخفضة، أو بسبب الجلوس والاتكاء الخاطئ أثناء المذاكرة، وأكثر ما يكون في المنطقة الخلفية من الرأس، ولذلك من المهم أن تكون الوسادة مريحة، ولا تؤدي إلى شد عضلات الرقبة، مع ضرورة النوم ليلا لمدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات، وعدم التعرض للإجهاد.

ومع سلامة فحص صورة الدم CBC يجب فحص فيتامين د، وفيتامين B12، وتناول العلاج والمقويات حسب نتيجة التحليل، وفي حال تعذر الفحص خصوصا وأنه ذو تكلفة مرتفعة يمكنك أخذ حقنة فيتامين د جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين د الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، والإكثار من شرب الحليب وتناول منتجات الألبان، ولا مانع من أخذ حقن مغذية للأعصاب مثل: neurobion يوما بعد يوم عدد 6 حقن، ولا مانع من تكرارها مرة أخرى.

وقد يؤدي تراكم الشمع في الأذنين إلى الدوار؛ ولذلك من المهم توقيع الكشف الطبي على الأذن وإزالة الشمع عند الطبيب في حال وجوده، وقد يؤدي هبوط ضغط الدم لأقل من 110 / 70 إلى الدوار؛ ولذلك من المهم الإكثار من السوائل والمخللات، والنوم الجيد ليلا مدة لا تقل عن 6 إلى 7 ساعات، والقيلولة لمدة ساعة ظهرا، وعدم التعرض للإجهاد البدني.

ولعلاج الدوار يمكنك تناول حبوب بيتاسيرك betaserc 16 mg ثلاث مرات يوميا لمدة شهر، وليس لعدة أشهر، ثم يؤخذ مرتين في اليوم، أو عند الضرورة بعد ذلك، ولعلاج الألم والصداع يمكنك تناول أقراص فولتارين 50 مج ثلاث مرات في اليوم أو سيليبركس 200 مج مرتين في اليوم ودهان مرهم فولتارين، مع المساج لعضلات الرقبة، وسوف يمن الله عليك بالعافية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً