الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من بروز في صدري.. فما المشكلة؟
رقم الإستشارة: 2350028

2455 0 104

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أنا عمري 17 سنة، منذ سن بلوغي تقريبا ظهر نتوء أو بروز في عظمة منتصف القفص الصدري تميل لجهة اليسار، لم أهتم بها واستمر الأمر لسنة بعدها تقريبا حتى بدأت أشعر بألم بسيط، ولكنه مزعج في نفس مكان البروز، وكذلك ما يقابلها من الظهر، وأيضاً أضلاع القفص الصدري، وألم في الذراع الأيسر منذ شهر فقط، استمرت هذه الآلام لسنة، أيضا تأتي أسبوع وتزول أسبوعا آخر، وفِي هذه المدة وأنا في حالة نفسية سيئة، حتى أجريت الفحوصات منذ شهر تقريبا، ذهبت لطبيب عظام أولا، وقال إنه نتوء عظمي لا ضرر فيه، بعدها توجهت لطبيب جراحة وأجريت أشعة على الصدر، وقال لي أنها سليمة ولكن لم يخبرني ما طبيعتها، وكذلك أجريت تخطيط قلب، وفحوصات للغدة، وللقلب وصورة كاملة للدم، وجميعها سليمة الحمد لله.

في فترة قبل ذهابي للطبيب كنت أبحث بشكل كبير في صفحات الإنترنت، فقرأت عن متلازمة مارفان والعديد من الأمراض الخطيرة الأخرى، وأصبحت أشعر بأن التشخيص الذي أجريته غير كافي، وأنه -لا قدر الله- قد أكون مريضا والطبيب لم يكتشف ذلك، وأصبحت دائما أفكر بأن لدي أمر خطير وأني قمت بإهماله.

الآن أنا أعيش حالة نفسية سيئة بسبب هذا البروز، فأصبحت أخاف أن يسبب ضررا في المستقبل، وأيضاً أخاف من متلازمة مارفان بشكل كبير، وإن كان هذا البروز قد يسبب ضررا للقلب -لا قدر الله- حتى وصل الأمر بي إلى الشك في أن يكون لدي مرض خلقي مثلا ولَم يكتشف بعد.

أرجو أن تفيدوني في تشخيص حالتي، وبيان طبيعة هذا البروز، وماذا علي أن أفعله، فأنا لا أعيش حياتي بشكل طبيعي، وشكوكي تزايدت لأن الطبيب لم يخبرني بتشخيص واضح لحالتي.

عمري 17، وطولي 172، ووزني 54.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Ahmed حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية.

أنت تقول أن الأطباء قد طمأنوك -ولله الحمد- أنه لا يوجد ما يحتاج إلى أي علاج في الوقت الحاضر، فلماذا الشك في تشخيصهم وبدء الوساوس التي قد لا تنتهي وتبقى في دوامة "الأطباء لم يعرفوا مرضي، والأطباء لم يستطيعوا كشف مرضي، وأن هناك مرضا خطيرا، وأنه قد يؤثر علي في المستقبل"، والبدء في مراجعة النت، وهي وإن كانت مصدرا جيدا للمعرفة إلا أنه قد تسبب الوساوس عند بعض الناس، وتبدأ تظهر عندهم أعراض كلما قرؤا عن مرض معين، ويراجعون طبيبا بعد طبيب، وهكذا لا ينتهون عند حد وتصبح حياتهم مملوءة بالقلق والتوتر.

أنت تقول أنه بروز عظمي وقد أخبرك الطبيب المختص بهذا الأمر أنه بروز عظمي ليس له أهمية، وطبيب آخر أجرى لك الصورة وطمأنك أنه لا يوجد أي مشكلة، فما الذي جعلك تشك في هذين الطبيبين، فبعض البروزات قد تكون من غضروف ولا تظهر بالصورة، ومن ناحية أخرى فإن جدار الصدر قد لا يظهر بالشكل الواضح بالصور العادية وإنما بالتصوير الطبقي.

عادة يكون مرضى متلازمة مارفان ضعافا وطوال، والأصابع عندهم نحيلة وطويلة، ويكون الطول للذراعين وهما ممدودان أطول من طول الشخص، بالإضافة إلى خلع في عدسة العين، وأمور أخرى يعرفها الأطباء، وقد يحصل تقوس لجدار الصدر فيكون هناك مثل صدر الحمامة أو أن يكون الصدر مجوف للداخل وهذه عندما يراه الأطباء يستطيعون تقديرها، وأنت لم تذكر أن أحدا من الأطباء ذكرها لك، وأنت طولك متوسط فلست بالطويل.

على كل حال إن كنت ترى أن أصابعك نحيلة، وأنك يمكن أن يكون عندك مارفان خاصة إن كان قياس المسافة أو طول الذراعين أطول من طولك من الرأس إلى القدم، فعليك أن تراجع طبيب مختص بالقلب؛ لأنه إن شك أن هناك مارفان فيقوم بإجراء ايكو، إلا أنه يجب أن تتوقف إن أخبرك طبيب القلب أنه لا يوجد عندك مارفان حتى لا تتطور عندك الوساوس.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً