الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل للتربتيزول آثار جانبية خطرة؟ أرجو الإفادة
رقم الإستشارة: 2353256

2375 0 90

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من اضطراب تشوه الجسم، اكتشفت ذلك من اختبار موجود على النت، وكانت جميع الأعراض عندي، وأعاني من رهاب شديد وقلق وتوتر، وحساسية العين.

أردت شراء السبراليكس لكنه غال، فاشتريت تربتيزول25ملج، لكني خائفة من استخدامه، فهل هو مناسب لحالتي؟ وأنا نحيفة جدا وآخذ حبوب الخميرة، فهل هناك تعارض مع تربتزول؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سما حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المفترض في مثل هذه الحالات البسيطة مثل حالتك ألَّا تندفعي وتستعجلي استعمال الأدوية، الأدوية لها دور كبير، ومعظمها سليمة، لكن تناول الدواء لوحده قد لا يفيد الإنسان، أو إذا أفاده تكون فائدة وقتية، وبذلك يتناسى الإنسان أو لا يُطبِّق أي تغيرات سلوكية في حياته، مما يجعل الأمور كما هي، بمعنى أن التوقف عن الدواء يتأتَّى منه بعد ذلك الانتكاسة.

اضطراب تشوه الجسم ليس من الحالات السهلة، وأمرٌ معقّد جدًّا، وأنا لا أحبِّذ أبدًا أن يقوم أي شخص بتشخيص نفسه بهذه العلَّة أو هذه المتلازمة من خلال مجرد تعبئة أو ملء استبيانات على النت، هذا ليس صحيحًا - أيتها الفاضلة الكريمة - وكثير من الناس يستجيبون لما نسميه بالإيحاء، أي يروق لهم بعض الأدوية المكتوبة ومن ثمَّ يعتقدون أن هذا التشخيص ينطبق عليهم.

لا تشخصي نفسك بنفسك حول هذه الحالات، وموضوع الرهاب والقلق أيضًا قد يكون مجرد عرض، وليس مرضا، القلق قد يكون ظرفيًا، والرهاب قد يكون ظرفيًا، وبشيء من الصبر وصرف الانتباه والتجاهل والتحقير، وإدخال أنشطة جديدة في الحياة، يستطيع الإنسان أن يتغيَّر.

فاجعلي منهجك على هذه الكيفية، واملئي وقتك بما هو مفيد، وتجاهل الخوف، وتجاهلي القلق، يجب أن يكون هنالك نوع من الاقتحام النفسي، أي: أن تقومي بتفكيك مخاوفك من خلال أن تقومي بما هو معاكس ومضاد لمشاعرك، وأهم شيء التواصل الاجتماعي، مفيد جدًّا، وبالنسبة للفتاة أعتقد أنه توجد أنشطة كثيرة مفيدة مثل الالتحاق بالجمعيات النسوية، أو الالتحاق لمراكز تحفيظ القرآن، الانضمام لأي دراسة مفيدة جامعية وغير جامعية، وكروسات، هذا نوع من الأنشطة المهمة جدًّا والمفيدة جدًّا.

بالنسبة للأدوية: التربتزول لا بأس به في علاج القلق والتوتر، ويُحسِّنُ النوم والشهية، وجرعة خمسة وعشرين مليجرامًا هي جرعة صغيرة، أقول لك: لا بأس في أن تُجرِّبيه، لكن لا أرى أنك بالفعل محتاجة له بشدة.

أما بالنسبة لموضوع ضغط العين، فإذا كان بك ضغط العين فقطعًا يجب ألَّا تتناولي التربتزول، لكن ضغط العين لا يُعرف إلَّا من خلال أن يُقاس بواسطة الطبيب المختص.

في حالة تناولك للتربتزول لا يوجد تعارض بينه وبين حبوب الخميرة.

وللفائدة راجعي العلاج السلوكي للرهاب: (269653 - 277592 - 259326 - 264538 - 262637)، والعلاج السلوكي للقلق: (261371 - 264992 - 265121).

بارك الله فيك، وجزاك الله خيرًا، وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً