الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من وجود التهاب في العصب الخامس، فهل يتطور المرض مستقبلا؟
رقم الإستشارة: 2353607

8172 0 128

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أعاني من الصداع في جانب الأيمن من الرأس منذ شهر، يتركز فوق الأذن اليمنى 5 سم، مع تنميل في وجهي وبالأخص في الخدين.

راجعت الطبيب، وقام بعمل صورة مقطعية للدماغ، وتبين وجود التهاب في العصب الخامس، وهي حالة بسيطة حسب قوله.

قرأت في الإنترنت أن من أعراض مرض العصب الخامس الألم الشديد المتقطع، وأنا لا أشتكي من ذلك، إنما مجرد تنميل وصداع، فهل حالتي يمكن أن تتطور إلى ألم شديد؟ وما هو العلاج؟ علما أني أعاني من خشونة الرقبة.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أحمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ألم العصب الخامس يمتاز بأنه يأتي في نوبات تصيب منطقة الوجه وتستمر لعدة ثوان في كل مرة، ومن المثيرات والمحفزات لحدوث ذلك الألم تناول الطعام الصلب الذي يحتاج إلى مضغ، تنظيف الأسنان، أو حتى مرور الهواء البارد على الوجه، وغالبا ما توصف النوبة كضربة كهربائية في المنطقة المشار إليها، وقد تمر فترات زمنية طويلة دون حدوث نوبات ألم، وقد تكون بالمقابل فترات تشهد الكثير من النوبات.

أما مجرد وجود صداع مع بعض التنميل فنرجو ألا يكون له علاقة بالعصب الخامس، والأمر يحتاج إلى فحص صورة دم CBC وفحص فيتامين ( د ) وفحص فيتامين B12، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل، وفي حال تعذر الفحص يمكنك أخذ جرعات من حقن neurobion المغذية للأعصاب يوما بعد يوم في العضل عدد 6 إلى 10 حقن، مع ضرورة أخذ حقنة فيتامين ( د ) 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول كبسولات فيتامين ( د ) الأسبوعية 50000 وحدة دولية كل أسبوع كبسولة واحدة لمدة 12 أسبوعا، مع تناول بعض المسكنات لعلاج الألم مثل كبسولات celebrex 200 mg وحبوب muscadol مرتين في اليوم لمدة 10 أيام، وهذا العلاج يساعد أيضا في علاج خشونة المفاصل وألم الفقرات والشد العضلي، وسوف يمن الله عليك بالصحة والعافية.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً