الضغط المنخفض هل له علاقة بالهبوط - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الضغط المنخفض هل له علاقة بالهبوط؟
رقم الإستشارة: 2354087

2959 0 105

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم ورزقكم الفردوس الأعلى فيما تفيدون به عباد الله.

أعاني من هبوط حاد يأتي لي على فترات، مع أنني أتناول الغذاء الجيد، فكشفت عند دكتور أوعية دموية، وكتب لي منشطات وفيتامينات، وبعد فترة أصبحت الحالة تتكرر على فترات، ولكن بدأت أقلق لأن الهبوط أصبح صديقا لي، وفي بعض الأحيان يكون الضغط 120/80، والهبوط لا يزال موجودا، فهل الضغط له علاقة بالهبوط؟

أنا لا أشتكى من السكر.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخ الفاضل/ حسن حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

هبوط الضغط خصوصا عند الوقوف المفاجئ معروف طبيا (postural hypotension ) ويسمى أيضا (Orthostatic Hypotension) ويتم معرفة ذلك من خلال قياس الضغط أثناء الجلوس، ثم قياسه بعد الوقوف وملاحظة الفرق بين القياسين، وهي حالة هبوط في الضغط يصاحبها دوخة وشعور بالدوار بسبب انسحاب جزء كبير من الدورة الدموية إلى الساقين، وقد يصل ضغط الدم عند قياسه إلى 90 / 60 أو أقل.

فإذا كنت تعاني من هبوط الضغط بشكل عام ويقل ضغطك عن 100 / 70 فأنت تعاني من تلك الحالة، أما إذا كان ضغطك 120 / 80 في المتوسط فلا قلق -إن شاء الله-.

ومن الأعراض المصاحبة لحالة هبوط الضغط: وجود زغللة في العيون، والشعور بالغثيان والدوار، والشعور بالضعف العام والإرهاق، ومما يساعد في استرداد الوعي وضبط مستوى الأملاح المعدنية في الجسم وعودة الضغط إلى طبيعته الاستلقاء على الظهر مع رفع الأقدام لعدة دقائق، ولذلك من المهم قياس ضغط الدم، والعمل على ضبطه من خلال تناول بعض المخللات والأجبان المالحة، مع شرب المزيد من الماء والعصائر.

ومن بين الأمور المفيدة لعلاج تلك الحالة عدم الوقوف المفاجئ من السرير عند الاستيقاظ من النوم بل يجب الجلوس لمدة دقيقتين في السرير، مع إجراء بعض التمارين التي تنشط الدورة الدموية مثل الضغط على كرة صغيرة من المطاط في قبضة اليد، وارتداء جوارب ضاغطة حتى فوق الركبة للحيلولة دون نزول الدم إلى الساقين أثناء الوقوف، وتجنب الوقوف لمدد زمنية طويلة، مع تناول السوائل والمخللات والأجبان المالحة، كما قلنا مع ضرورة متابعة قياس ضغط الدم.

ولا مانع من إجراء بعض الفحوصات الأساسية وهي: فحص صورة الدم (CBC)، وفحص فيتامين (د)، وفيتامين (B1)، وفحص الهرمون المحفز للغدة الدرقية (TSH)، وتناول العلاج والمقويات حسب نتيجة التحليل، وفي حال تعذر الفحص خصوصا وأن فحص فيتامين (د) ذو تكلفة مرتفعة؛ فيمكنك أخذ حقنة فيتامين (د) جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين (د)، الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، وتناول أحد مقويات الدم، والإكثار من شرب الحليب وتناول منتجات الألبان.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: