الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قلبي يدق بسرعة وأشعر بنغزات في صدري ودوخة، هل مرضي خطير؟
رقم الإستشارة: 2355272

1581 0 87

السؤال

عندي قولون عصبي، وذلك بعد الذهاب لأكثر من 10 أطباء، عملت صورة دم كاملة، وتحليل غدة درقية، وكانت النتيجة سليمة، وعملت رسم قلب أكثر من مرة، وطلع سليما، أخذت أكثر من نوع من الأدوية ويتم شفائي لمدة قصيرة، وتعود الأعراض أكثر من الأول.

أشعر بأني تعبان ومختنق، وكتمة بصدري ودوخة، وشعور بالإغماء وأن روحي ستسحب مني، وأني سأموت، أعصابي دائما متوترة، وشعور بخوف مستمر، التزمت المنزل، وانفصلت عن العالم الخارجي خوفا من أن يغمى علي في الخارج، نومي سيء ومهما نمت لا أشعر بأني نمت أو ارتحت في النوم مرة.

قلبي يدق بسرعة جدا، وأشعر بنغزات في صدري جهة قلبي وألم في ظهري، وذراعي الأيسر! ما هو الحل؟ حياتي أصبحت جحيما، أخاف أن يكون بي مرض خطير.

الأدوية التي كنت آخذها أصبحت لا تؤثر معي، حياتي انقلبت 180 درجة، كنت اجتماعيا، وبشوشا، والآن حزين دائما، وملتزم بالمنزل.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ tamer حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

القولون العصبي هو مصطلح يستعمل عادةً في عدة محاور، القولون العصبي هو مرض خاص بالجهاز العصبي، يكون هناك آلام في منطقة البطن، مع إسهال، أو إمساك، ولا يُوجد سبب عضوي لهذه الأعراض، والفحوصات تكون كلها سليمة، ولكن قد يكون هناك آلام في البطن كجزء من اضطراب القلق النفسي، وهذا ما يحدث معك أخي الكريم.

كل الأعراض التي ذكرتها ما هي إلَّا أعراض قلق وتوتر من زيادة في ضربات القلب، والخوف من حصول الدوخة، وآلام الظهر - وهلمَّ جرًّا - كلَّ هذه هي أعراض للقلق وللتوتر، وعندك رهاب الخوف من الخروج أو رهاب الساحة، وهذا تفسيره أنك تخاف من أن يحدث لك مكروه ولا تجد المساندة في خارج المنزل.

لا أدري من هم الأطباء الذين زرتهم، هل هم أطباء نفسيون؟ أم أطباء باطنية؟

مشكلتك - أخي الكريم - في المقام الأول هي مشكلة نفسية، وتحتاج إلى مراجعة الطبيب النفسي للوصول إلى التشخيص المناسب، الذي - كما ذكرت - هو نوع من القلق، أو هو قلق وتوتر، وتحتاج إلى علاجات، والعلاجات قد تكون دوائية، وقد تكون نفسية، ولكن أهم شيء في الموضوع هو المتابعة المستمرة مع الطبيب النفسي، وبعد ذلك -إن شاء الله تعالى- تزول الأعراض، وتستطيع أن تمارس حياتك العادية، وتخرج من المنزل.

وفقك الله، وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • karam

    السلام عليكم حتي، انا لدي نفس الاعراض اخي الكريم ولدي وسواس مرض القلب حيث كلما سمعت بشخص مات بمرض القلب اشعر بالتوتر والتعب والخوف كنت اتابع مع طبيب نفساني تحسنت حالتي كثيرا ولكن بمجرد ترك الدوائ سأة حالتي، كثيرا وزادة تعقيدا اتمني لك الشفاء العاجل وانصحك بزيارة طبيب نفساني وسوف ترتاح ان شاء الله

  • هولندا Layla

    مثل حالتي اللهم اشفيك و اشفينى يا رب

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً