الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متزوجة منذ عام ولم يحصل الحمل حتى الآن، ساعدوني
رقم الإستشارة: 2355552

1642 0 89

السؤال

السلام عليكم

أنا سيدة عمري 20 سنة، وزني 57 كلغ، وطولي 157 سم، متزوجة منذ عام ولم يحصل الحمل حتى الآن، لم أتناول حبوب منع الحمل من قبل، أعاني من ارتفاع هرمون الذكورة.

ذكرت لي الطبيبة أنني أعاني من خلل في الهرمونات، وهواء في الرحم، دون وجود التكيس، فما تشخيصكم لحالتي؟

أفيدوني مع الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ mimi حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

فارتفاع هرمون الذكورة عند السيدات له سببان: الأول مرتبط بالمبايض، وما يحدث فيها من تكيس، وهذا هو السبب الشائع، والسبب الثاني مرتبط بالغدة الكظرية، أو الغدة فوق الكلية، ولذلك يجب فحص هرمون DHEA والذي يوضح الفرق بين الحالتين، ومن المهم زيارة طبيب باطنة وغدد صماء؛ لإجراء ومتابعة ذلك التحليل، ومن المضاعفات التي تصاحب ارتفاع هرمون الذكورة ظهور بعض الشعر في الوجه والبطن والصدر، ووجود حب الشباب في الوجه أيضا.

ومن المهم فحص هرمون الحليب PROLACTIN، والهرمون المحفز لغدة الدرقية TSH، مع ضرورة فحص هرمون progesterone في اليوم 21 من بداية الدورة الشهرية، والذي ينقص بشدة مع ضعف التبويض، مع ضرورة عمل سونار على الرحم والمبايض، وعرض نتائج التحليل والسونار على الطبيبة المعالجة، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

وننصح في الفترة القادمة بالعمل على إنقاص الوزن بعض الشيء، وتناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الأكل مرة واحدة صباحا، ثم مرتين يوميا لمدة 6 شهور، وهو دواء يستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، ويساعد في علاج ارتفاع هرمون الذكورة، مع ضرورة تناول حبوب الهرمونات كليمن، أو ياسمين لمدة 3 إلى 6 شهور، ثم التوقف عنها، وتناول حبوب دوفاستون وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض، ولا تمنع الحمل، وتساعد في بناء بطانة الرحم، وجرعتها 10 مج تؤخذ قرصا واحدا مرتين في اليوم، من اليوم 16 من بداية الدورة، حتى اليوم 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 شهور، حتى تنتظم الدورة الشهرية.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، وقد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل: total fertility ويمكنها أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد وعلى فوليك أسيد، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 4إلى 6 شهور.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً