الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما علاج تأخر النمو عند الأطفال ونحافتهم؟
رقم الإستشارة: 235989

7365 0 409

السؤال

السلام عليكم.

لدي بنت في الثامنة من عمرها ولا يزال وزنها لم يتجاوز 17 كغم، ونحيفة جداً بالرغم من كونها نشيطة وذكية، وكذلك فهي ليست طويلة وليست بطول أقرانها في نفس عمرها، هل من تفسير لحالتها؟ وهل هناك علاج يساعدها على النمو بصورة أكبر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زيدان الحيالي حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فهناك أسباب عديدة لتأخر نمو الأطفال منها ما هو متعلق بالتغذية، ومنها ما هو متعلق بمشاكل الجهاز الهضمي وصعوبة امتصاص الغذاء، ومنها ما له علاقة بالوراثة ويكون أكثر من فرد من أفراد العائلة يعاني من نفس الأعراض، ومنها ما هو متعلق بمشاكل الغدد الصماء في الجسم.

ولابد للطبيب من إجراء فحوصات متكاملة مع تقييم للتغذية ومعدل النمو في الفترات السابقة وفحص سريري متكامل للطفلة، وبعد ذلك اتباع غذاء متوازن وبه معدلات أعلى من السعرات الحرارية، وإذا ما وجد سبباً مباشراً فلابد من علاجه ومتابعة دورية بعد ذلك للتأكد من تحسن النمو؛ لذا من الأفضل عرض الأمر على طبيب متخصص في طب الجهاز الهضمي عند الأطفال أو الغدد لعمل الفحوصات اللازمة.

وبالله التوفيق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

لا توجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً