الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أعراض البرد وارتفاع الحرارة يؤثر على الجنين؟
رقم الإستشارة: 2362445

7171 0 127

السؤال

السلام عليكم
بارك الله فيكم على ما تقدمونه.

أنا سيدة بعمر 31 سنة، حامل في الشهر الثالث، وقبل 10 أيام أصبت بالزكام وأعراض برد، وارتفعت درجة حرارتي ل 39.5 درجة، وانتقلت بعدها للعيادة، حيث تم إنزالها لتعاود الارتفاع من جديدة، الحمى الباردة، وتناولت حبة براسيتامول 500 مغ.

انخفضت الحرارة، غير أن الانفلونزا بقيت أعاني منها، وذهبت إلى الطبيب مرة أخرى، وأعطاني مضادات يمكن للحامل استعمالها وتناولتها ليومين، وتوقفت وشفيت من الأنفلونزا.

بعد 3 أيام أجريت تحاليل مخبرية كما طلبت مني طبيبتي، غير أني وجدت C-réactive protéine (CRP) مرتفعة 41.10.

هل ارتفاع درجة حرارة جسمي ل 39.5 تؤثر على الجنين؟ وهل ارتفاع C-réactive protéine (CRP) إلى 41.10 يشكل خطراً على الجنين؟

علماً أني أتناول حمض الفوليك -zanitra منذ شهرين.
C-réactive protéine (CRP) 41.10 mg1

الرجاء الرد في أسرع وقت ممكن، لأني في حالة نفسية سيئة.

بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أروى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بارك الله بك -أختي- وشكراً لثقتك ولتواصلك مع الموقع.
هذا التحليل يجري لمعرفة كمية بروتين معين في دم الإنسان، ويتم إفرازه من الكبد، وتعلو نسبته في حالة وجود التهاب في الجسم، وهوتحليل لا نوعي، أي أنه لا يدلنا على نوع التهاب، ولا الميكروب المسبب له، ونلجأ إلى تحليله لتشخيص وجود التهاب أو عدوى
في الجسم.

كذلك لمتابعة تطور حالة الالتهاب بعد التشخيص والعلاج، ويرتفع في حالات وجود التهابات حادة، وكذلك نتيجة التعرض للجروح أو الحروق أو بعض الأمراض المناعية، وبعض العدوى الفيروسية والبكتيرية والروماتيزم والتهاب الأوعية الدموية، وأمراض القلب، ويرتفع أيضاً خلال الحمل، وفي حال استعمال أدوية هرمونية، وزيادة الوزن.

تشتكي الحامل من عدة مشكلات صحية خلال الحمل، خاصة الالتهابات، مثل التهاب المهبل، والتهاب عنق الرحم، والتهاب الجهاز التنفسي أو البولي، والتهاب اللثة، وله أهمية كبيرة، فقد أثبتت الدراسات أن الحالات التي يرتفع بها معدل التحليل غالباً ما تنتهي بولادة مبكرة، وفي بعض الحالات قد تكون مصحوبة بتأخر نمو الجنين، وأحياناً مصاعفات بعد الولادة.

لذلك يجب السيطرة على المرض باستعمال المضادات الحيوية المناسبة حتى عودة CRP إلى مستواه الطبيعي بسرعة، ولذلك يجب المتابعة بالعلاج مع طبيبتك، وإعادة التحليل حتى يعود إلى القيمة الطبيعية.

شفاك الله وعافاك، ورزقك الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً