الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أبي مصاب بالسل، فهل من الممكن أن يشفى منه؟
رقم الإستشارة: 2364429

1892 0 55

السؤال

السلام عليكم.

أصيب أبي بالسل، وبدأ العلاج لمدة ستة أشهر، خلال فترة العلاج قام أبي بمجهود بدني بسيط وتدهورت صحته وفقد زنه، وبعدها استعاد وزنه ولكن السعال لم يتوقف، ذهب إلى طبيب وقال له: إنه أمر عادي، ولكن بعد انتهاء فترة العلاج لم يختفِ السعال بل زاد, وعند التصوير بالأشعة قال الطبيب: إن الصورة غير واضحة، وطلب منه عمل السكانر، فهل يمكن أن يكون السل لم يعالج جيدا? وهل يمكن أن يكون مصابا بالسرطان? مع العلم أنه لا يعاني من الحمى، ويشعر فقط بالإعياء والسعال مصحوبا ببلغم مستمر، فأبي كان مدخنا، ولكنه أقلع عنه منذ أكثر من عشر سنوات.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ rajaa حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن علاج التدرن أو السل يعتبر علاجا طويل الأمد، مع ضرورة المتابعة الطبية المستمرة، وإن استمرار شكوى الوالد -حفظه الله- من السعال يمكن أن يكون بسبب بعض البؤر المصابة بالتدرن في الرئة, والتي لم تشفَ بصورة كاملة, أو بسبب اختلاط الحالة بالتهاب جرثومي للصدر, أو كتأثير جانبي للتدخين لمدة طويلة، مما يؤدي لحدوث إصابات مزمنة في الصدر, كما أنه لا يمكن نفي الإصابة بالسرطان -لا سمح الله-, لذا ينصح باتباع نصيحة الطبيب, وإجراء التصوير الطبقي المحوري (CT SCAN)، وقد يحتاج الأمر إلى إجراء التنظير للقصبات, للتأكد من التشخيص, ولوضع الخطة العلاجية المناسبة.

نرجو من الله لكم وللوالد الكريم دوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً