الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من خراج مؤلم في المنطقة الحساسة، والعلاج غير مجدٍ، أفيدوني
رقم الإستشارة: 2364980

5640 0 123

السؤال

السلام عليكم

أنا بنت عمري 19 سنة، وزني 37 كلغ، عندي ألم قوي جداً بالمنطقة الحساسة، أكثر شيء في البظر، وأحسه منتفخ وبارز، فهل هذا البروز طبيعي، أم لأنني نحيفة؟

وتنزل مني الإفرازات بكثرة دون توقف، أحيانا تكون خفيفة كالخيوط، وأحيانا أخرى تكون ثقيلة كالحليب، أعاني من ذلك منذ أكثر من خمس سنوات، وظهر لي خراجا في البظر، أتعبني جدا، وحالياً أستخدم مرهم كيناكوب دون جدوى.

أحياناً يصعب علي لَبْس البنطال بسبب ذلك الألم، كما يصعب علي لمس المنطقة عند وضع المرهم، ولدي مشاكل في المسالك البولية، فهل ذلك الخراج بسبب تلك المشاكل في المسالك البولية، أم لأسباب أخرى؟ مع العلم أن استخدام مرهم كيناكوب لم يجد.

أرجو الإفادة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ بشاير حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أختي، لا يمكنك تحديد أو تشخيص الحالة بنفسك من خلال الفحص الذاتي، ويجب الكشف عند طبيبة أخصائية لمعرفة الحالة، فيمكن أن يحصل ألم في منطقة البظر بسبب التهاب غدد حول الإحليل، غدد سكين، أو التهاب غدد دهنية وعرقية بالمنطقة، ويمكن أن تتحول إلى خراج، وتحتاج للعلاج، لذلك يحصل ألم شديد بالمنطقة.

ويمكن أن يحصل التورم أيضاً بمنطقة البظر بسبب اندخال الخلايا البشروية والغدد العرقية والدهنية ببعضها حول البظر، وتصبح مؤلمة، لذلك شكل البظر الطبيعي أو غير الطبيعي لا يمكنك تحديده، ويمكن أن يكون بسبب نقص الوزن لديك مندفعا للأمام، وتلاحظين كبر الحجم.

يمكنك بالوقت الحالي تناول أوغمنتين 1 غ حبة صباحاً ومساءً لمدة أسبوع، واستعمال كريم فوسيكورت أيضاً لمدة أسبوع مرتين باليوم.

وبالنسبة للمفرزات فهي ضرورية، وفيزيولوجية بالنسبة للمهبل، وتعتبر طبيعية للأنثى، وتتغير حسب أيام الدورة بسبب الهرمونات، وهي بشكل طبيعي رائقة شفافة بلا لون ولا رائحة، وتتغير غزارتها وسماكتها حسب أيام الدورة، وهي تحافظ على سلامة ورطوبة المهبل، وتحميه من العوامل الممرضة والالتهابات، ولكن في حال تغيرها باللون أو الرائحة والحكة، فمعنى ذلك يوجد التهاب لذلك حسب ما وصفت فهي طبيعية، ولا داعي للقلق، وكل أنثى لديها طبيعة خاصة للمفرزات.

بالنسبة للمسالك البولية يمكنك إجراء فحص للبول لمعرفة وجود إنتان بولي، وإعطاء العلاج المناسب.

شفاك الله وعافاك -أختي الفاضلة-، وبارك فيك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً