الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من آلام وتنميل في الرجلين ورعشة في اليدين!
رقم الإستشارة: 2366934

914 0 62

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

أعاني من آلام في الرجلين تتحول إلى تنميل إذا جلست على الأرض لمدة قليلة قد لا تتجاوز العشر دقائق، وأضطر إلى تغيير جلستي أكثر من مرة (خاصة في حالة الجلوس في المسجد لصلاة الجمعة).

كما أعاني مؤخراً من رعشة بسيطة في اليدين خاصة عند إمساك شيء ليس بثقيل كالموبايل أو نحوه.

كما أعاني من آلام في مفصل الكتف الأيمن تأتي وتذهب على فترات، مع وجود صوت طقطقة دائم في مفصل الكتف.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية..

لم تذكر منذ متى وأنت تعاني من هذه المشكلة؟ وأين الألم تماما؟ لأنك ذكرت أن الألم في الرجلين، فهل في القدمين أم الركبتين؟ والجلسة التي تجلسها، ومكان توضع الألم، فقد يكون بسبب الأربطة والأوتار، أو أحيانا المفاصل إذا كان الألم في الركب، وفي كثير من الأحيان يكون السبب أننا لم نتعود على جلسة معينة، أو وضعية معينة؛ وبالتالي فإن الأربطة والأوتار تأخذ وضعا معينا، فمثلا من لا يتعود منذ الصغر على جلسة التربع أو الجلوس في وضعية التشهد أثناء الصلاة يصبح من الصعب عليه أخذ هذه الجلسات عندما يكبر.

والتنميل أثناء الجلسة في وضعية معينة يعني أن الأعصاب السطحية الحسية تنضغط أثناء جلسات معينة، وتسبب ما يسمى بالعصب النائم، والذي تتحسن فيه الأعراض بعد فترة معينة من تغيير الوضعية.

أما بالنسبة للرعشة فهناك أسباب كثيرة للرعشة، منها:

1- من أسباب الرعشة في اليدين هو كثرة تناول المنبهات: كالشاي، والقهوة، وقلة النوم، وكثرة السهر، والإجهاد العضلي، وهذا النوع من الرعشة يخف مع تخفيف تناول المنبهات والنوم الكافي، ولا يضر حتى لو تركته.

2- يحصل نوع من الرعشة عند الكثير بسبب القلق والتوتر أو الوقوف أمام الناس، وهذا يسمى بالقلق الظرفي، ويقصد به المخاوف التي تأتي للإنسان عند المواجهات، وأحياناً دون مواجهة، والسبب في ذلك أنه غالباً ما يكون لدى الشخص الاستعداد -أصلاً- للقلق والتوتر، وهذا لا يعتبر مرضاً, إنما هي ظاهرة تشاهد لدى كثير من الناس..

3- هناك العديد من الأدوية التي يمكن أن تسبب الرعشة، مثل: أدوية الربو، والكورتيزون، وأدوية أخرى، إلا أنك لم تذكر أنك تتناول أي أدوية.

4- في كبار السن قد يحصل رجفة في اليدين وفي الجسم، وهي تحصل مع الراحة، وتسمى مرض (باركنسون)، وهي لا تنطبق عليك؛ لأن الرجفة عندك تظهر مع العمل.

5- هناك رعشة تحصل لدى بعض الناس عند الغضب والانفعال العصبي، وتختفي عندما يعود الشخص إلى طبيعته.

6- وهناك رجفات -أيضاً- تحصل نتيجة زيادة نشاط الغدة الدرقية، وهذه تكون رعشة خفيفة، وتكون مترافقة مع نزول الوزن والإسهال.

7- من أسباب رعشة الأطراف -أيضاً- نقص السكر، وهذا يسبب -أيضاً- الشعور بتعرق بارد وخفقان، والإحساس بالجوع، إلا أنك لم تذكر أنك تعاني من السكر..

8- هناك رجفة ناجمة عن اضطراب في المخيخ، إلا أن هذه الرجفة تترافق مع اضطراب في التوازن، وقد تم فحصك -كما ذكرت- بالطلب منك بأن تضع يديك على أنفك، وكان طبيعيًا، وهذا يستبعد هذا النوع من الرجفة.

10- هناك ما يسمى بالرجفة البدئية أو (الردغة) يمكن أن يظهر في أي سن، وبعض الحالات يكون هناك شخص آخر في العائلة عنده نفس الرجفة، إلا أنه يمكن أن يكون المريض هو الوحيد الذي يشكو من هذه الرعشة في 50% من حالات الرجفة البدئية.

وتكون الرجفة مع تناول الطعام والشراب، وسكب السوائل، والكتابة والحركة، وتزداد مع القلق، والإعياء والجهد، والتمارين الرياضية، وتناول المنبهات، وتخف مع الراحة والارتخاء.

ولذا: فإنه يجب أن تراقب الوضع، فإن كانت تحصل عندك أيضاً عندما تقوم بأي عمل حتى في الأيام التي تكون فيها بدون عمل، فهي على الأكثر الرعشة البدئية، أما إن كانت فقط بعد أن تنتهي من العمل المجهد؛ فهي الرعشة التي تأتي مع الجهد، وهذه -كما ذكرنا- تخف تدريجياً، وتختفي مع الراحة.

عليك بمراقبة الرعشة؛ فقد تكون عابرة بسبب زيادة تناول المنبهات وقلة النوم، أما إذا لم تتحسن خلال فترة من تخفيف المنبهات والأدوية إن كنت تتناول أي أدوية، فيفضل مراجعة طبيب مختص للفحص الطبي، وإجراء تحاليل خاصة الغدة الدرقية.

أما بالنسبة للكتف: فإن الطقطقة عادة ما تكون بسبب حركات الأوتار والأربطة والعضلات حول المفصل، فإن لم تترافق بأي ألم فعادة لا يكون لها أي دلالة مرضية، أما إذا كانت تترافق بآلام فقد يكون السبب هو إما التهاب في أحد أوتار الكتف، أو يكون بسبب تحرك الوتر الأمامي (ثنائي الرؤوس) من مكانه وفي هذه الحالة يشعر المريض بالألم في المنطقة الأمامية للكتف، ويشعر بالطقطقة مع الألم.

العلاج: يكون بتناول الأدوية التي تخفف الالتهاب لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع، مثل: Naproxen 500 حبتين في اليوم.

وإذا استمر الألم فيجب مراجعة طبيب مختص بالعظام للفحص الطبي.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً