الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني آلام شديدة في أسفل الساق
رقم الإستشارة: 2367234

2150 0 87

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بعد الشكر لكم على جهودكم الطيبة لدي الاستشارة التالية:

أعاني منذ خمس سنوات من آلام شديدة في أسفل الساق والتقاء القدم عندما أمشي أو أطيل الوقوف، وقد راجعت دكاترة عظام ومفاصل ولم يظهر عندهم شيء بالأشعة، بل رجحوا فقط أن يكون هناك التهاب بوتر الساق ولا يظهر بالأشعة، ولا يوجد أي تورم أو احمرار بالساق أو القدم، وحيث أنهم كانوا يعطونني أدوية مسكنة، ومراهم مثل روفيناك وفولتارين، ومضادات مثل حبوب فولتارين، وكانت تؤدي إلى تحسن لأسبوعين أو ثلاثة، وأحيانا شهرا ولكن تعود الآلام بعد فترة إذا مشيت بكثرة.

وأيضا كنت أستخدم حزاما رابطا لمفصل الساق والقدم عند المشي ويحصل تحسن، ولكن كما قلت تعود الآلام كل فترة وأخرى عندما أمشي بشكل طبيعي وبشكل مفاجئ، وتكون الآلام أحيانا حادة جدا ولا تزول إلا باستخدم مرهم مسكن، وتقليل المشي أو الوقوف.

وآخر فترة راجعت دكتورا في العصبية، وعمل أشعة لظهري، وقال لديك تشنجات في الظهر، أما الأعصاب فسليمة، وأعطاني دواء ريلاكسون، وروكسونين، ومرهم (تابيفلكس كول) لعلاج تشنجات الظهر، وقال لي قد يكون لها علاقة بألم أسفل الساق، وقال لي إذا تحسن الألم في أسفل الساق كان بها، وإن لم يتحسن فراجع دكتور عظام أو مفاصل.

فما رأيكم؟ أرجو توجيهي إلى علاج مناسب أو أي نصيحة حتى أمارس حياتي بشكل طبيعي، وجزاكم الله كل خير ورفع مقامكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

آلام منطقة الكاحل (التي بين الساق والقدم) معظم أسبابها هو التهاب الأوتار التي تحيط بالكاحل، فهناك الوتر الخلفي للساق وتراه بارزا خلف القدم، وهو يسمى وتر أخيل، وهناك أوتار جانبية على جانبي الكاحل من الطرف الخارجي ومن الطرف الداخلي، وفي الجهة الداخلية هناك عدة أوتار، وهذه الأوتار تحرك أصابع القدم وتساعد على ثني القدم للداخل، والأوتار الخارجية تحرك القدم للخارج.

على الأكثر وحسب الوصف لمكان الألم: فإن ما تعاني منه هو التهاب أحد هذه الأوتار، وقد يكون السبب أنه أثناء المشي، بحيث إما أن الحذاء غيرمريح، أو أن يكون هناك انحراف للقدم للداخل، بحيث يحصل إجهاد على أحد الأوتار فيسبب التهابا في الوتر، وهذا يسبب ألما، ومتى خف الالتهاب يخف الألم ويزول، ثم يعود مرة أخرى.

في بعض الأحيان يكون السبب أن هناك تسطحا في القدم، وهذا يسبب أيضا زيادة في الإجهاد على الأوتار كلما مشى الشخص أو جرى أو ركض.

والحذاء غير المريح أيضا يمكن أن يسبب إجهادا على الأوتار في منطقة الكاحل، وقد يحصل التهاب في غلاف الأوتار ويسبب ألما، ويخف مع العلاج والمراهم والكمادات الباردة.

للتأكد ولفحص القدم من الناحية الطبية، فإما أن تراجع دكتورا مختصا بالقدم أو طبيب عظام، وأحيانا قد يرى الطبيب الحاجة لإجراء صورة شعاعية.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً