الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في الكتف مزمن، فما سببه؟
رقم الإستشارة: 2367945

4570 0 93

السؤال

السلام عليكم..

عمري 21 سنة، منذ ثلاث سنوات وأنا أشعر بألم في الكتف على شكل نوبات عند الجلوس لفترات طويلة، أو مثلا عند ركوب المواصلات لفترة طويلة أشعر بشد فظيع في الكتف وألم شديد، وعندي ألم أيضا أسفل الرقبة بمحاذاة الكتف، وأعلى الرقبة، ثم انتقل الألم للكتف الأيمن، ومؤخرا أثر على ذراعي الأيسر والأيمن عند فعل حركات بذراعي سرعان ما أشعر بثقل في الذراع، وكأني كنت أقوم بالعمل لفترة طويلة، وأيضا كف اليد أشعر بألم عند الضغط، مثلا على شيء في راحة اليد، أو عند الكتابة على لوحة مفاتيح الكمبيوتر.

قمت بعمل عدة تحاليل: AOST..RF..ESR..CRP، وجميعها سليمة، وسرعة الترسيب في الساعة الأولى 15والثانية 30، وعملت رنين مغناطيسي على الرقبة، وسليمة أيضا، وأشعة سينية على الكتف أيضا سليمة، وأشعر أيضا بألم في الصدر عند المشي أو الانحاء للأمام، خصوصا عند انحناء الرقبة.

وأيضا مؤخرا أشعر بألم في الفك، وأسمع صوت طقطقة أثناء المضغ، ولكنها ليست مستمرة، وإنما كل فترة تحدث.

وقال لي الطبيب: بأن هناك ارتخاء في الصمام الميترالي، حيث أنني أصبت بالحمى الروماتيزمية في الصغر، ولكن أخبرني الطبيب وقتها أنها لم تؤثر على القلب، وأخذت البنسلين سنتين وتوقفت، وعملت إيكو ورسم قلب حاليا، والحمد لله كلها سليمة، فما سبب هذا الألم المزمن؟ وهل حقا هناك ارتخاء أم لا؟ وهل يجب أن أستمر على حقنة البنسلين؟ وما الفترة المحددة التي يجب فيها أخذ باسط العضلات؟

أرجو الإفادة، لأنني ذهبت لأطباء كثر، وقالوا لي بأنه ليس لدي سبب عضوي، وإنما هو سبب نفسي، حيث أني قد مررت طوال هذه الفترة بتوتر شديد وحالة نفسية سيئة، خصوصا بعد وفاة والدي.

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ pskhx حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

شكرا على تواصلك مع الشبكة الإسلامية..
أولا: بالنسبة لارتخاء الصمام الميترالي:
فيجب أن تسألي الطبيب المشرف إن كان هذا الارتخاء هو تهدل في الصمام الميترالي الذي هو شائع ولا يحتاج لعلاج أو هو ارتخاء بسبب الإصابة بالحمى الروماتيزمية؟

والارتخاء نادر دون وجود تضيق إن كان السبب هو الحمى الروماتيزمية، ويحتاج للوقاية بالبنسلين لفترة طويلة، بينما التهدل mitral valve prolapse لا يحتاج للبنسلين، وهو شائع بين الناس، ويقدر أن 5% من الناس عندهم هذا التهدل.

أما بالنسبة للآلام في الأكتاف: فقد ذكرت أن الألم يزيد في وضعيات معينة من الجلوس، وعند ركوب المواصلات، فمعنى هذا هو أنه في هذه الوضعيات يحصل إجهاد على العضلات، وفي بعض الناس تكون أكتافهم مترهلة للأمام وإلى أسفل، أي أنه إذا نظرت للشخص من الجانب تجد أن أكتافهم متقدمة عن مستوى الأذنين إذا رسمت مستوى للرأس على نفس مستوى الأذنين، أو تجدين أن الأكتاف هابطة عن مستواها، وعند هؤلاء المرضى تجدهم يعانون من آلام مزمنة بسبب أن العضلات وضعها غير طبيعي، وقد يحصل أن يصير هناك ضغط على الأوعية الدموية والأعصاب الخارجة من الصدر والرقبة إلى الإبط، ومنها إلى الطرف العلوي، وهذا يسبب ألما في الطرف العلوي.

والحمد لله أن الرنين المغناطيسي للرقبة كان طبيعيا، وهذا يستبعد أن تكون المشكلة من انضغاط أعصاب الرقبة.

ما هو مهم جدا عندك أن تراقبي وضع رقبتك أثناء حصول الألم، وتتجنبي هذه الوضعية، وتكون الرقبة في وضع صحي.

ومن ناحية أخرى: فأنت بحاجة لعلاج طبيعي لتقوية عضلات الرقبة ومحيط الكتف، ويمكنك أن تجريها بإشراف المعالجة الطبيعية في البداية، ثم تجريها بنفسك، وباستمرار لكي تحافظي على قوة العضلات، ووضعها الصحي، وكذلك فإن المعالجة الطبيعية ستخبرك كيفية الجلوس ووضع رقبتك بالوضع الطبيعي good posture، خاصة إن كنت تجلسين أيضا لفترات طويلة على الكمبيوتر، والجوال، أو أثناء العمل.

نرجو من الله لك ولجميع المسلمين الشفاء ودوام العافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً