الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من ألم الصدر وضيق التنفس وتسارع دقات القلب!
رقم الإستشارة: 2368256

1847 0 99

السؤال

السلام عليكم.

أنا شاب مغربي، عمري 23 سنة، طولي 171 سم، وزني 59 كغ، منذ سنتين أو أكثر كنت جالسا ثم بدأ قلبي بالخفقان الشديد، وشعرت بالخوف والهلع، وبعد ذلك استمرت هذه الأعراض إلى يومنا هذا، مع ظهور أعراض جديدة مثل ألم في الصدر، وضيق النفس، وارتباك وقلق، وقلة في النوم -الأرق-، مع ضعف في دقات القلب، أو خفقان أو دقات قوية متداخلة، وعدم تحمل الضجيج، وتساقط الشعر، مع وجود ذهنيات كثيرة في الشعر، وفقدان الوزن، فقد كان وزني 65 كغ، والتعب عند ممارسة نشاط بدني، وفي بعض الحالات أتعب دون ممارسة أي نشاط، مثل عند النهوض من النوم مثلاً، والشعور أيضاً بثقل في الأطراف.

ذهبت إلى طبيب القلب، وأجرى لي فحوصات تخطيط القلب، وقال بأن القلب سليم، فذهبت لعدة أطباء قلب قالوا لي بأن القلب سليم، وغالباً ما يصفون لي دواء Trivimag (المغنيزيوم و قليل من B12) أو أدوية أخرى مثله.

هل هذا المرض بسبب مشكلة في الغدة الدرقية؟ وهل هذا بسبب فقر الدم أو نقص فيتامين (B12) أو نقص المغنيزيوم؟

مع العلم أن لدي بعض البقع في اللسان مثل اللسان الجغرافي، وظهور بقع بيضاء في الأظافر في بعض الأحيان.

أريد إجابة من فضلكم. وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ليس لديك نحافة، ولكن من الواضح أن هناك سوء تغذية، والأعراض المذكورة من: ضيق التنفس، والأرق، والقلق، وتسارع النبض، والخوف المرضي المفرط، بالإضافة إلى أنها أعراض فوبيا من الأمراض phobia، أو هلع panic disorder، فإنها تمثل نقصا شديدا في فيتامين ( D )، وفيتامين (B12)، وفقر دم، وربما نقص في عنصر المغنسيوم، وهو عنصر ضروري جدا لامتصاص الكالسيوم.

ولذلك من المهم زيارة طبيب نفسي؛ للوقوف على الحالة وبدأ العلاج المعرفي والسلوكي، والذي يشمل معرفة طبيعة المرض، وكيفية التعامل معه، ووصف بعض الأدوية التي تساعد في ضبط هرمون السيروتونين -أحد أهم الموصلات العصبية في الدماغ-، ويمكنك مع الإكثار من تناول البروتين الحيواني والبروتين النباتي، وشرب المزيد من الحليب، والتمور، العودة إلى وزن ما دون ال 70 كجم.

ولعلاج نقص الفيتامينات:

يمكنك أخذ حقنة فيتامين (د) جرعة 600000 وحدة دولية، ثم تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية جرعة 50000 وحدة دولية كبسولة واحدة أسبوعيا لمدة 12 أسبوعا، ولا مانع من أخذ حقن مغذية للأعصاب مثل: neurobion يوما بعد يوم عدد 6 حقن، ولا مانع من تكرارها مرة أخرى، مع تناول حبوب مغنسيوم 500 مج، وهي كما قلنا مهمة جدا مع الكالسيوم وفيتامين (D) لحيوية وسلامة العظام.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً