الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مع الغبار أشعر بألم بالرأس ودوخة وتسارع دقات القلب، فما السبب؟
رقم الإستشارة: 2368446

2154 0 111

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.

أنا عمري 23 سنة، كنت أعاني من حساسية في الأنف، وبسبب الغبار أصبت بخفقان القلب ودوار، فذهبت للمستشفى، فأخبروني أنه بسبب الأذن الوسطى، فوصفوا لي حبوب بيتاسرك وأومسيت وبخاخ للأنف.

بعدها بيوم أصبت بعدم التوازن عند ركوب السيارة، فارتحت لمدة أسبوعين، فتحسنت الأمور -والحمد لله-.

بالأمس ومع أجواء الغبار رجعت الحالة، بالإضافة إلى ألم خلف الرأس وضغط في الأذنين وحرارة في الرأس، فذهبت للدكتور، وقال لي: أذنك سليمة.

أرجو الرد، مع العلم أنه منذ ثلاثة أيام تخرج من أنفي عوالق صفراء، فما سبب ألم الرأس؟ علما أن أبسط مجهود يسبب لي الدوخة وتسارع دقات القلب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ Bandr حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

عدم التوازن يظهر خصوصا عند ركوب السيارة، ولم تذكر شيئا عن وجود طنين أو نقص في السمع، ما قد يدل على دوار أو اضطراب في التوازن من منشأ الأذن الداخلية، أو منشأ عصبي مركزي, وللتفريق بينهما لا بد من إجراء اختبارات التوازن لدى اختصاصي الأذن والأنف والحنجرة.

كما أن لديك أعراض التهاب في الطرق التنفسية العلوية تتظاهر بخروج المفرزات الصفراء من الأنف، حيث أن ترافق هذه الأعراض مع الصداع قد يوحي بالتهاب في الجيوب الأنفية، قد يكون سببه التحسس من الغبار، حيث يؤدي هذا التحسس لانسداد الأنف بتضخم القرينات، وبالتالي انسداد فتحات الجيوب الأنفية وحدوث الالتهاب فيها.

عليك بالاستمرار على البيتا سيرك 16 ملغ، حبة ثلاث مرات يوميا، لمدة لا تقل عن الأسبوعين, كما لا بد من علاج التهاب الطرق التنفسية، وقد يلزم المضاد الحيوي، بالإضافة لبخاخات الكورتيزون الأنفية الموضعية ( فليكسوناز ) ومذيبات البلغم ( برومهيكسين, أمبروكسول ... )، مع إجراء التبخيرات بالماء الحار والغسول للأنف بالسيروم الملحي الدافئ .

وأما بالنسبة لتسرع القلب لدى بذل الجهد، فلا بد من استشارة اختصاصي الأمراض الداخلية لهذا.

مع أطيب التمنيات بدوام الصحة والعافية من الله تعالى.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً