الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم كان في كعب القدم ثم أصبح في كامل القدم
رقم الإستشارة: 2369576

999 0 59

السؤال

السلام عليكم

أعاني منذ فترة من ألم كان في البداية في كعب القدم، ثم أصبح في كامل القدم.

أحياناً تصيبني حكة قوية في سطح القدم، وأشعر أن عضلات الساقين تؤلمني، وأرغب دائماً في فرك القدمين، وأعاني في الصباح من صعوبة المشي في الخطوات الأولى، ثم يخف الألم، ولكنه لا ينتهي أبداً، وأصبح مزعجاً، وآلام متفرقة في الظهر.

عملت تحليل فيتامين د، وكانت النتيجة 9، وعندي أملاح في البول، عملت تحليل الغدة والكلس واليوريك أسيد في الدم، وكانت النتائج جيدة والحمد لله، وهذه الآلام في القدمين أنهكتني.

أنا بعمر 30عاماً، متزوجة، ولدي ثلاثة أطفال، أصغرهم بعمر 3 سنوات.

تأت الآلام على شكل وخز إبر، أو أشعر أن أحداً أمسك عضلة الساق، وفي بعض الأحيان عندما أكون جالسة أشعر وكأن قدمي ارتبطتا بثقل، وأصبحتا ثقيلتين، مع وهن في كافة الجسم، والتعب من أقل مجهود، مثل صعود الدرج، أشعر أن قلبي مضغوط، والحمد لله، ضغطي طبيعي.

أرجو الإفادة، لأني مللت من هذه الأوجاع.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ darin حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لم تذكري -يا أختي- إن كنت تعانين من قدم مسطحة، وإن كان قد راجعت أحد الأطباء وقام بفحص القدمين عندك، وإن كان قد فحص القلب، وتم إجراء تحليل للدم من أجل نسبة الدم، وإن كان هناك فقر في الدم.

آلام القدم بالشكل الذي وصفتيه يمكن أن يكون بسبب التهاب في الرباط الأخمصي، وهذا يسبب ألماً في الكعب في الصباح، وبعد المشي من الجلوس وتدريجياً يخف مع المشي، وأنت تشتكين من هذه الأعراض فإن كان عندك أقدام مسطحة، وإن كان عندك وزن زائد، فكل هذا يؤدي إلى حصول ألم في الكعب وفي القدم، وقد يسبب ذلك أيضاً التهابا في غلاف الأوتار التي حول الكاحل من الداخل والخارج، وهذا قد يسبب آلاماً في الساقين، بالإضافة إلى أن نقص الفيتامين د يمكن أن يسبب آلاماً في الساقين، وفي عضلات وعظام الجسم.

يجب أن تلاحظي إن كنت عندما تمشين إن كانت القدم ملتوية إلى الداخل أكثر، ويفضل أن يتم فحصك من قبل طبيب مختص بالقدم (طبيب عظام) أو طبيب مختص بالقدم؛ وذلك لفحص الأقدام ومعرفة إن كان هناك التهاب في غلاف الأوتار، وكثيرا ما نجري صورة بالأمواج الصوتية لمنطقة الكاحل والكعب، وهذا يظهر إن كان هناك التهاب في غلاف الأوتار، أو كان هناك أي عظام إضافية في الجهة الخلفية للكاحل، أو التهاب الرباط الأخمصي، وكذلك فإن الفحص الطبي يكشف إن كنت ممن تعاني من القدم المسطحة.

العلاج يكون بتنزيل الوزن أولاً إن كان هناك زيادة في الوزن، ولبس حذاء طبي مريح، حتى ولو في البيت، ومن ناحية أخرى يجب علاج نقص الفيتامين بتناول حبة 50000 كل أسبوع، وبشكل مستمر.

يجب أن تجري فحصاً للدم؛ للتأكد من عدم وجود فقر دم يسبب الإحساس بالتعب والإعياء مع الجهد.

إذا كان هناك التهاب في الرباط الأخمصي، وغلاف الأوتار فيجب علاج ذلك بالأدوية المسكنة مثل: naproxen 500 مرتين في اليوم بعد الطعام، لعدة أسابيع متتابعة، حتى يتحسن الالتهاب.

نرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • السعودية darin

    جزاكم الله كل خير وبارك الله جهودكم وجعله في ميزان حسناتكم

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً