المشاكل الناتجة عن زيارة أهل الزوج وأثرها على الأسرة - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المشاكل الناتجة عن زيارة أهل الزوج وأثرها على الأسرة
رقم الإستشارة: 237039

3144 0 367

السؤال

أعيش مع زوجة منذ 15 سنة، ويحصل دائماً خلاف خاصة لو ذهبنا إلى منزل والدي الذي يبعد عنا 150 كم، فأنا أزورهم في كل شهر مرة واحدة، وأهل زوجتي وهي عمتي الوحيدة، يبعدون عنا 250 كم تقريباً، فأنا أقوم بتوزيع الزيارة بينهم، حيث أنزل إلى منزل الوالد ثم أذهب في اليوم الثاني إلى منزل عمتي، وفي اليوم الثالث أعود إلى بيتي.

المشكلة بأن الزوجة تأخذ كل كلمة قيلت في منزل الوالد من أمي أو أخواتي أو إخواني وحتى نسائهم -وهن بنات عم- وتعمل منها فيلماً طويلاً ولا ينتهي إلا بعد ثلاثة أيام، وربما أكثر، وهذا يحصل كلما ذهبنا إلى منزل الوالد أو حتى إذا تقابلنا في بيت عمتي.

الأبناء دائماً هم الضحية حتى الخادمة لا تسلم من العقاب إما بالصوت العالي أو بالنظرات المخيفة، بالنسبة للأطفال يزيد عليهم الضرب ويتم منعي من أي كلام جميل، ماذا أفعل؟


الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو مهنّد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

فإنّه ليسرنا أن نرحب بك في موقعك استشارات الشبكة الإسلامية، فأهلاً وسهلاً ومرحباً بك في موقعك، وكم يسعدنا اتصالك بنا في أي وقت وفي أي موضوع، ونسأله جل وعلا أن يُصلح لك زوجك، وأن يحسن أخلاقها، وأن يردها إلى الحق مرداً جميلاً.

وبخصوص ما ورد برسالتك، فإنه لمن المؤسف حقاً أن تكون هذه هي أخلاق زوجةٍ مضى على إقامتها لهذه الأسرة خمسة عشر عاماً، إذ أن هذه المدة كفيلةٌ جداً بأن تجعلها في مستوى المسئولية، خاصة وأن لديها عدداً من الأولاد في أمس الحاجة إلى تعلم الخلق الحسن والسلوك الفاضل منها، وكم أتمنى أن تكون هناك جلسات أسرية هادئة لمعرفة أسباب هذا السلوك المشين؛ لأنه ومما لا شك فيه أنه يصعب أن يقوم إنسان بمثل هذه التصرفات دون دافع.

فنصيحتي -أخي أبو مهند- بالتحلي بالصبر الجميل، والجلوس مع زوجتك جلسات هادئة، مذكراً إياها بالخطر الداهم الذي يهدد مستقبل هذه الأسرة من جراء هذه التصرفات، وحاول التعرف على وجهة نظرها، وأخذها بعين الاعتبار، فإن لم تُفلح تلك الوسيلة، فأرى تهديدها بعدم اصطحابها معكم في الزيارات القادمة حتى حرمانها من زيارة أهلها، وأكثر من الدعاء لها، عسى الله أن يصلحها .

وبالله التوفيق .



مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً