أصبت باضطراب في الدورة فما الحل - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصبت باضطراب في الدورة، فما الحل؟
رقم الإستشارة: 2371421

1122 0 67

السؤال

السلام عليكم.

ولدت في 21 جماد الثاني، وانتهيت من النفاس في واحد شعبان، وفي 4 شعبان نزلت الدورة، واستمرت 15 يوما، حتى 18 شعبان، والآن نزل دم أعتقد أنها الدورة، فهل من الطبيعي أن تنزل الدورة وقد انتهيت منها منذ ثلاثة أيام؟

حاليا أستخدم حبوب منع cerazette، ومنذ الأمس بدأت بالعلبة الثانية، وأنا منتظمة فيها.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Hadeel حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

بعد الولادة يحتاج الجسم لفترة لكي تنتظم الهرمونات، وخاصة في الفترة الأولى بعد الولادة وفترة الإرضاع تبقى الهرمونات غير منتظمة، وقد لا تحصل إباضة، وهذه الحالة تختلف من امرأة لأخرى، فلدى البعض تعود الإباضة وتنزل دورة منتظمة، ويمكن أن يحصل الحمل بعد النفاس مباشرة، ولدى البعض شيء آخر مختلف.

بالنسبة لك: لا زلت في الفترة الأولى بعد الولادة، وهناك عدم انتظام في الدورة، وأيضاً في حال الإرضاع الطبيعي، هناك سبب لاضطراب الدورة، وهو ارتفاع هرمون الحليب، لذلك هذه الفترة حساسة وغير مستقرة بالنسبة لك، وأيضاً أنت تستعملين حبوب منع الحمل الأحادية الهرمون تحوي فقط بروجسترون، وتعتبر خفيفة، ومن الآثار الجانبية لها حدوث نزوف غير منتظم أثناء الاستعمال، وخاصة في أول فترة.

لذا عليك متابعة الدواء حتى لو نزل الدم، والانتظار ثلاثة أشهر، وفي حال استمرار النزف واضطراب الدورة عليك إيقاف الدواء، والبحث عن طريقة أخرى لمنع الحمل، كالحبوب المركبة أو اللولب.

شافاك الله وعافاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً