الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا أسطيع مواجهة الناس ورد الإهانة والرفض، فما هو الحل لذلك؟
رقم الإستشارة: 2371611

1544 0 64

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أنا شاب أبلغ من العمر 26 عاما، مهندس، وأعاني من الخوف والتوتر الشديد عند مواجهة الناس، ولا أستطيع قول (لا)، ولا أستطيع الرد على إهانات بعض الأشخاص، حيث ينتابني خوف شديد، ماذا أفعل؟ فأنا سئمت من ذلك الوضع، وأرغب بأن أكون شخصا طبيعيا كبقية الناس.

شكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ محمد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

واضح أن هذه سمات ضعف في شخصيتك، عدم القدرة على المواجهة، وعدم الرد على الإهانة، وعدم القدرة على قول لا عندما لا تريد شيئًا مُحددًا.

هذه سمات ضعف وسمات سلبية في شخصيتك، والآن علاجها –أخي الكريم– هو علاج نفسي، هناك الآن برامج نفسية لتقوية الشخصية، أو تُسمَّى تقوية الذات، إذ يقوم المعالج النفسي من خلال جلسات نفسية متعددة باكتسابك مهارات تقوية الذات، يعطيك واجبات منزلية مُحددة لتفعلها في المواقف التي تعترضك، ويبدأ بصورة متدرِّجة، ويُراجع معك الحصيلة كل أسبوع، أين نجحت، وأين فشلت، ويُطالبك بالمحاولة مرة أخرى وكيفية التصرف وماذا تفعل في هذا الموقف... وهكذا؛ من خلال كما ذكرتُ واجبات منزلية مجرَّبة ومنضبطة، ويستطيع أي أحدٍ القيام بها لأنها تبدأ من الأسهل فالأصعب فالأصعب.

فإذًا ما عليك –أخي الكريم– إلَّا التواصل مع معالج اجتماعي لعمل هذه الجلسات لتقوية الذات، و-إن شاء الله- ترجع طبيعيًا.

وللفائدة راجع كيفية تقوية الشخصية سلوكيا: (225512 - 239454 - 249371).

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً