الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ثقل وألم في الشق الأيسر من الوجه، فما العلاج؟
رقم الإستشارة: 2373135

646 0 44

السؤال

السلام عليكم.

عمري 38 عاما، منذ الأمس وأنا أشعر بثقل أو بحركة طفيفة في الشق الأيسر من الوجه وأسفل الشفاه، ومع ألم طفيف في الكتف الأيسر وأسفل الرأس من اتجاه اليسار، هل الموضوع له علاقة بحالة التوتر والرهاب والخوف التي أمر بها حالياً؟ أم أن الوضع خطير ويحتاج لعلاج؟ مع العلم أني لا أنام جيدا، وأغلب وقتي أمضيه في الوقوف وفي الأعمال المنزلية.

أغيثوني، فلا أستطيع النوم، وأهملت نفسي ولم تعد لدي رغبة في أي شيء. جزاكم الله كل خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أسماء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

نعم – أختي الكريمة – موضوع هذه الآلام لها علاقة بالتوتر والرهاب التي تمرِّين بها، ولها أيضًا بحالة الذعر التي تصاحبك منذ شهرين. هذه أعراض بدنية للقلق وللتوتر.

وواضح أنك تعيشين حياة متوترة وتجتهدين طول اليوم في الأعمال المنزلية، ولا تجدين وقتًا للراحة وللاسترخاء، وهذا ما يزيد القلق والتوتر عندك، وبالرغم من الظروف التي تعيشينها قد تكون هناك أحداث حياتية وظروف مُعيَّنة تعيشين فيها هي التي تُسبب هذا القلق والتوتر، ولكن لابد من أخذ فترات للاستراحة والراحة والاسترخاء، وذلك من خلال - مثلاً - ممارسة رياضة معيّنة، ممارسة هوايات مُعيَّنة، مشاهدة التلفاز، التحدث مع صديقة... كل هذه الأمور التي تؤدي إلى الاسترخاء، ويجب عليك أن تمارسيها، لا يجب أن يكون كل اليوم همّك العمل المنزلي، بالرغم من الظروف المحيطة، لا بد أن تأخذي قسطًا من الراحة، لا بد من أن توفّري جزءً من الوقت – كما ذكرتُ – تقطعيها من وقتك للاسترخاء، ولإعادة الحيوية لك، وبهذا سوف تقلّ هذه الأعراض التي تعانين منها بصورة واضحة.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: