الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زوجي يشكو من الثعلبة ومن القرح والفطريات، فما هو العلاج المناسب؟
رقم الإستشارة: 2374877

1934 0 82

السؤال

السلام عليكم.

زوجي يعاني من قرح وفطريات بفمه، وهي شبه مستمرة، حيث أنها لا تكاد أن تشفى حتى تظهر مرة أخرى، تعب منها فلا يستطيع الأكل أو الشرب من الألم، وتحرقه كثيرا، فما سببها وعلاجها؟

أيضا يعاني من ظهور بقعة بيضاء بالجلد كالبهاق في أعلى ذراعه اليمنى، وظهرت له ثعلبة وهي عبارة عن بقعة واحدة في مؤخرة الرأس فهي تتسع، فما هو العلاج المناسب؟ وما هو السبب؟ وهل يعاني من نقص المناعة؟ وهل يفيد الثوم في علاج الثعلبة؟ وهل تفيده الحجامة إذا فعلها؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ نور حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

ما تصفينه من تقرحات متكررة في فم الزوج هو ما يسمى (Aphthus ulcers)، وهي تقرحات مؤلمة تظهر على الأغشية المخاطية المبطنة لتجويف الفم، وفي الشفتين، واللسان، وعلى جدار الخدين من الداخل، وأحياناً سقف الحلق واللثة، ويختلف عدد هذه التقرحات من قرحة واحدة إلى 3 أو 4 تقرحات في المرة الواحدة، وتكون مؤلمة بشكل كبير عندما يلامسها الطعام، وهي سطحية غير عميقة، يعلوها غشاء أبيض خفيف، وتكون محاطة بهالة حمراء.

أما عن أسباب هذه التقرحات فهناك بعض الأسباب معروفة، وفي كثير من الأشخاص قد لا يكون هناك سبب محدد، ومن الأسباب المعروفة: العامل الوراثي، وتكون عند أفراد آخرين من العائلة، اضطرابات مناعية أو التهابات خفية، وأحياناً عوامل نفسية وعاطفية، إذ يبدو أن القلق والاضطراب النفسي يؤديان إلى حدوثها عند بعض المرضى، كما يحدث لبعض النساء قبيل الدورة الشهرية، وبعض أنواع الأطعمة التي ربما تسبب تهييجاً للأغشية المخاطية، وتجريحاً لها، كالأطعمة المالحة، أو الشكولاتة، أو الأطعمة الحامضة أو الباردة أو الحارة أو الصلبة كثيرا.

وهذه التقرحات تزول في العادة خلال أسبوعين دون أن تترك أثراً ولكنها قد تعود من حين لآخر، ربما كل شهرين أو ثلاثة أشهر بشكل متكرر.

أما العلاج فلا يتوافر حالياً علاج يمنع تكرار حدوث هذه التقرحات، وإنما الفائدة تكمن في محاولة الوقاية من الأسباب آنفة الذكر، والعلاج يكون عند ظهور التقرحات، ومن هذه العلاجات:
- (kenalog in orabase) وهو عبارة عن كريم يوضع على التقرحات لتشكل طبقة رقيقة عازلة على التقرحات، ثلاث مرات قبل أكل الطعام.

- يمكن استخدام كبسولات التتراسيكلين (Tetracycline Caps)، بأن تفتح الكبسولة وتوضع محتوياتها في كأس صغير من الماء لتذوب وتستعمل كمضمضة 4 مرات في اليوم.

كما أن ظهور البقع البيضاء في الجسم قد تكون بهقا، وقد تكون نوع من أنواع التينيا الملونة، وتحتاج إلى التشخيص المباشر من قبل طبيب الأمراض الجلدية والثعلبة أيضا.

وفعلا الأمراض الثلاثة تكون لها علاقة بالمناعة، أو بعض الأمراض الداخلية مثل السكري، أو وجود بكتيريا الجهاز الهضمي، والتصرف الصحيح هو أن نحاول معرفة سبب هذه الأعراض بالكشف لدى طبيب الباطنية من حيث السكري وبكتيريا الجهاز الهضمي (هيليكوباكتر Helicobacter Pylori).

أما العلاج في موضع اللون الأبيض والثعلبة متوفر وميسور، ولكن بعد تحري الأسباب آنفة الذكر.

ليس هناك ما يستدعي استعمال الثوم لمنطقة الثعلبة الذي قد يسبب حساسية موضعية في فروة الرأس، وأيضا الحجامة قد لا تكون علاجا مناسبا لحالات الثعلبة.

يحفظك الله من كل سوء.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً