كيف أحصل على معلومات صحيحة حول العلاقة الزوجية! - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أحصل على معلومات صحيحة حول العلاقة الزوجية؟!
رقم الإستشارة: 237548

7869 0 529

السؤال

السلام عليكم.
أنا وليد من مصر ومقبل على الزواج، لكن سني مبكر قليلاً، ولا أعرف أي معلومات عن المعاشرة والعلاقة الزوجية بين الزوجين، ولا أعرف كيف أستطيع الحصول على معلومات صحيحة، وما هي أفضل الكتب التي أقرؤها وليست الكتب الرخيصة التي ليس منها فائدة والتي توجد بكثرة؟ وأريد معرفة أين أذهب أو ماذا أفعل لحياة زوجية سعيدة ومتكاملة؟

شكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ وليد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنسأل الله أن يقدر لك الخير ويسدد خطاك، ويلهمنا جميعاً رشدنا ويعيذنا من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا!

فإن المسلم يتزوج لغاية عظيمة فإن رسولنا عليه صلاة الله وسلامه يفاخر بنا الأمم يوم القيامة، وإنما يفاخر بالموحدين المصلين المطيعين لله، والزواج الناجح يبدأ بالنية الصالحة، ويتجنب فيه الزوجان المعاصي والخطايا، ويحرص كل طرف على صاحب الدين.

ومن الضروري أن تكون الأمور ميسرة، فلا خير في الإسراف، ولو كانت المبالغة في المهور مكرمة لسبقنا إليها رسولنا صلى الله عليه وسلم وصحابته الأبرار.

أما المعلومات عن الحياة الزوجية فسوف تعرفها في حينها، وقد أعجبني حرصك على قراءة الكتب المفيدة وليست الرخيصة أو تلك التي لا تراعي الأدب في طرح هذا الموضوع الحساس، والمسلم عفيف في طرحه وعنده حياء والحياء لا يأتي إلا بخير.

ونصيحتي لك أن تشرك والديك في مسألة الاختيار، وأن يكون همك أن تفوز بصاحبة الدين، فإذا وجدتها فتقدم عن طريق أهلك لطلب يدها، ولا تفعل مثل بعض الشباب الذين يقيمون علاقات محرمة في الخفاء وعن طريق الهاتف أو الإنترنت، فإن ما عند الله من توفيق وسعادة لا ينال إلا بطاعته واتباع هدى نبيه صلى الله عليه وسلم.

والحياة الزوجية تقوم على المودة والرحمة، والستر والعفاف وحسن المعاشرة ويدخل فيها احتمال الأذى كما قال أبو الدرداء لزوجته: (إذا غضبت فرضيني، وإذا غضبت رضيتك، وإلا لم نصطحب).

وأما دستور الحياة الزوجية فنجده في قوله تعالى: (( فَإمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ ))[البقرة:229]، ومن الكتب المفيدة في هذا المجال ما يلي:
1- أخطاء في مفهوم الزواج – الشيخ/ محمد بن إبراهيم الحمد.
2- التفاهم في الحياة الزوجية ـ د.مأمون مبيص
3- آداب الزفاف ـ الشيخ/ محمد ناصر الدين الألباني.
4- آداب الحياة الزوجية ـ الشيخ/ خالد عبد الرحمن العك.
5- الزوج والزوجة ما لهما وما عليهما ـ الشيخ/ عبد العزيز بن ناصر بن سعود آل عبد الله.
6- النصائح الذهبية في أسرار السعادة الزوجية ـ الأستاذ/ علاء المهدي.
7- اللقاء بين الزوجين في ضوء الكتاب والسنة ـ الشيخ/ عبد القادر أحمد عطاء.
8- الزواج الإسلامي السعيد ـ محمد مهدي الأستانبولي.
9- مبادئ المعاشرة الزوجية ـ محمد أحمد كنعان.
10- المشاكل الزوجية وحلولها ـ الشيخ/ محمد عثمان .

والله ولي التوفيق والسداد!

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

لا يوجد استشارات مرتبطة
لا يوجد صوتيات مرتبطة

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: