اضطراب الدورة الشهرية أصبح يؤرقني - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اضطراب الدورة الشهرية أصبح يؤرقني
رقم الإستشارة: 2375839

5531 0 96

السؤال

السلام عليكم

أنا فتاة عمري 22 سنة غير متزوجة، كانت الدورة الشهرية طبيعية جدا عندي، إلى قبل 5 شهور، ولكن مؤخراً بدأت ألاحظ نقصان كمية الدم، فسابقاً كانت تستمر لمدة 3 أيام بقوة، وتضعف كثيراً في اليوم الرابع، وأكثر في الخامس، وتختفي في اليوم السادس.

الآن أصبحت مدة نزول الدم القوية هي يوم ونصف فقط، في أول يوم ونصف ينزل الدم بكمية كبيرة كالمعتاد، ولكنه يضعف كثيراً بعد يوم ونصف، أي باقي اليوم الثاني واليوم الثالث والرابع ينزل بشكل قليل جداً ومتقطع.

قمتُ بعمل سونار قبل فترة، وطلبتُ منه أثناء السونار فحص الرحم، وقال لي: إنه بحالة جيدة، وأن البويضة طبيعية تماماً، علماً أن موعد مجيء الدورة دائماً كان ولا يزال مضبوطا عندي، فقط كل 27 يوم بالضبط، تأتي ولا تتأخر أو تتقدم، حتى ليوم واحد، إضافة لأن وزني قد ازداد خلال السنة الماضية بحوالي 3 أو 4 كيلو تقريباً، ولكنني أستغرب لماذا قلَ الدم فجأة، هل توجد لدي مشكلة، وكيف يمكنني حلها؟ علماً أنني أتذكر أنه عندما كان عمري 18 سنة انقطعت الدورة الشهرية عندي بلا سبب لمدة 3 شهور متتالية، ثم عادت من جديد بانتظام.

أتمنى أن تساعدوني، فالأمر بات يقلقني في كل شهر، مع تحياتي وشكري.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سرور حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

تحصل الدورة الشهرية نتيجة تأثير هرمونات تفرز من المنطقة، تحت المهاد والغدة النخامية في الدماغ، حيث تؤثر على الرحم والمبيضين، حيث يفرز المبيض هرمون الأستروجين الذي يقوم ببناء وزيادة سماكة بطانة الرحم، ثم يفرز البروجسترون بعد الإباضة الذي يحافظ على سماكة البطانة وتقويتها لتصبح ملائمة للتعشيش.

في حال حصل اللقاح للبويضة، وإذا لم يحصل تنسلخ بطانة الرحم وينزل دم الحيض أو الطمث، ويبدأ حساب الدورة الشهرية من أول يوم لنزول الدورة إلى أول يوم للدورة القادمة، وتختلف مدة الدورة من أنثى لأخرى، ومن وقت لآخر، حسب العمر والحالة النفسية والجسدية، ويتراوح طول الدورة الشهرية بين 21-35 يوما، ومدة الحيض أيضاً تختلف، وأقلها يومين إلى ثمانية أيام، وكمية الدم من20-80 مل، وإذا زادت أو قلت عن ذلك يجب البحث عن السبب، وأيضاً إذا تكرر الخلل في أي صفة من أوصاف الدورة لمدة ثلاث دورات، أي طول أو قصر المدة والكمية، وتقديم أو تأخير بالدورة واضح، ولكن في حال حصل لمرة واحدة، فلا داعي للبحث، ويمكن أن يكون السبب تغيرات بالجسم، أو لحالة نفسية أو جسدية، أو بسبب دواء معين، أو تغيير بنمط الحياة.

يمكن أن يقل دم الدورة من دون سبب واضح، وليس لسبب مرضي، ويمكن أن يحصل قلة لدم الطمث بسبب زيادة أو نقصان بالوزن، أو بالقمة العصبي، وقلة الشهية، وفرط نشاط الدرق، وممارسة الرياضة بمجهود كبير، واضطرابات هرمونية، لذلك يمكن إجراء تحاليل هرمونية لمعرفة السبب، ولكن -أختي- بالنسبة لك ذكرت أن كمية الدم النازل تعادل الكمية المعتادة، ولكن المدة أقل وهذا لا يعتبر خللا طالما كان ضمن الحدود الطبيعية للمدة والكمية، ووضع المبيضين والرحم طبيعي، والدورة منتظمة، فيمكن أن يكون تغير الدورة حالياً هو دائم، ويدل على نضج النظام الهرموني بالجسم، لذلك لا داعي للقلق.

بارك الله بك -أختي الفاضلة- وأدام عليكم الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً