الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بعض التطعيمات لا توجد في البلد الذي أعيش فيه، فهل على صحة ابنتي خطر؟
رقم الإستشارة: 2376179

2268 0 67

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنى من الله -عز و جل- أن يرزقكم الجنة، ويجازيكم خيراعلى مساعداتكم، وسعة صدركم.

دكتور: أنا سيدة أعيش في أستراليا، وولدت بنتا عمرها الآن شهر، وطلبوا مني بالمستشفى عمل تلقيح BCG لبنتي، لأننا قبل الولادة كنا نسافر إلى بلد مجاور، يعتبر بلدا نائيا، لكن الآن أوقفنا السفر، هذا التلقيح غير معترف به بأستراليا، ولا يعطونه للأطفال، وهو مصنوع بالهند، ومسموح به فقط لبعض الأطفال الذين يسافر آباؤهم لمناطق يمكن أن يكون فيها المرض منتشرا، لكن زوجي بعد البحث، ومعرفته أن التلقيح مصنوع بالهند، رفض أن تأخذ ابنتي هذا التلقيح، بحجة أنه غير معترف به بأستراليا، وإن كانت منافعه أكثر من سلبياته، لأخذ كل الأطفال له، ومصرح به في كل المستشفيات.

سؤالي دكتور: هل هذا التلقيح ضروري، وماذا لو أن ابنتي لم تأخذه، هل هناك خطر على صحتها؟

سؤالي الثاني: ابنتي ترجع في بعض أوقات الحليب، مع العلم أنني أرضعها بشكل طبيعي، وتعاني من وجع وغازات، ما يجعلني أفكر أن هناك شيئا ما بصحتها، هل الترجيع طبيعي؟ علما أنها مولودة بالأسبوع 37 و 6 أيام، وهل النظام الغذائي يمكن أن يسبب هذا المغص والترجيع؟

شكرا جزيلا، وجزاكم الله الجنة.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Fati حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

هناك فهم خاطئ لسبب عدم أخذ لقاح BCG في أستراليا وكندا والولايات المتحدة الأمريكية، ليس بسبب أنه غير معترف به، أو أنه مصنوع في الهند، أو غيرها، وليس بسبب أنهم غير قادرين على تصنيع طعم VACCINE مثله، ولكن بسبب أن مرض السل أو الدرن TB قد تم استئصاله من هذه البلدان تماما، ولا حاجة لهم لأخذ تطعيم ضد هذا المرض.

ولخوف الهيئات الصحية من عودة دخول هذه المرض إليهم مرة أخرى، بسبب سفر بعض المواطنين إلى دول موبوءة بهذا المرض، أو الدول التي لم يتم استئصال المرض فيها يتم فرض التطعيم على أولئك الذين يسافرون بأطفالهم إلى تلك الدول، وهذا إجراء طبيعي، فهناك ما يعرف باسم travel vaccine، وهي تطعيمات تؤخذ عند سفر المصطافين لبعض الدول، للحماية من تلك الأمراض المتوطنة الموجودة في تلك البلدان، مثل تطعيم الإنفلونزا، وتطعيم التيفويد، وتطعيم الالتهاب الكبدي والسحائي، خصوصا في وقت الحج مثلا.

وهذا التلقيح يعطي الطفل مناعة ضد الإصابة بمرض TB حتى إذا سافر الطفل مع أسرته إلى الوطن الأم، يكون محميا -بأمر الله تعالى- ضد ذلك المرض، فيجب إعطاء الطفل هذا التلقيح، وبالطبع ليس هناك خطورة، حيث إن التطعيم ما هو إلا جزء من البكتيريا فقط، وليس بكتيريا كاملة، ليتعرف الجسم على هذه البكتيريا، ويعمل أجساما مضادة ضدها، ولذلك لا يؤدي التلقيح إلى الإصابة بأي أمراض.

ترجيع الحليب ليس ترجيعا vomiting، ولكنه تفييض regurge، وللتخفيف من ذلك التفييض يجب تكريع الطفلة بوضعها على الكتف، والربت على ظهرها، أو وضعها مستلقية على بطنها في حجر الأم دون هز، حتى يتم سماع صوت خروج الغازات (التجشؤ)، وعليك الاستمرار في إرضاع الطفلة رضاعة طبيعية، دون إدخال حليب صناعي، أو أطعمة أخرى، أو ماء، أو عصائر حتى الشهر السادس، ثم يمكن إدخال شوربة الخضار، وسيريلاك الفواكه، والأرز، وبعض العصائر الطازجة، دون إضافة الملح أو السكر إلى طعام الطفل.

وفقكم الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً