الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف يحقق الإنسان أهدافه دون أن يتملكه الحزن واليأس؟
رقم الإستشارة: 2381682

790 0 63

السؤال

السلام عليكم.

كيف يحقق الإنسان أهدافه في الحياة كلها ويواصل نحو أهدافه دون أن يتملكه اليأس والحزن؟ وكيف يصبر الإنسان على المعوقات؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ abdo حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

- بارك الله فيك – أخي العزيز – وأشكر لك تواصلك مع الموقع، سائلاً الله لك التوفيق والسداد والحكمة والرشاد.
- من أجل تحقيق الأهداف يجب أولاً:

- استشعار أهمية التغيير وأنه أمر إيجابي لا بد منه ولا مفر منه في تحقيق المصالح والمنافع الدينية والدنيوية، ومنها حسن الثواب والجزاء، وتعزيز الطاقة الإنتاجية، وتحسين الصحة النفسية، وخدمة المجتمع.

- توفر الرغبة الصادقة والقوية، والتغيير، والثقة الكاملة بالنفس، والاستعانة بالله وتقواه والتوكل عليه (ومن يتق الله يجعل له مخرجا...).

- ضرورة القراءة في مسيرة الأنبياء والصحابة والصالحين والناجحين، مما يقوي الهمم والعزائم.

- ضرورة لزوم الصحبة الصالحة والواعية الفاعلة التي يمكن الاستعانة بها في تحقيق الأهداف.

- ضرورة طلب النصح والاستشارة، والقراءة في معرفة العوائق والتحديات وسبيل حلها وتجاوزها.

- حسن الظن بالله تعالى، والاستعانة به، وتقواه، والتوكل عليه، (المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز).
- تعزيز الثقة بالنفس، وتوسيع المدارك، وتطوير الذات والقدرات والمهارات العلمية والعملية.

- ترتيب الأهداف والعمل على تحقيق الأهداف القريبة والممكنة دون البعيدة والخيالية.

- يجب أن تكون الأهداف أيضاً واضحة ومحددة ومفصلة وقابلة للتحقيق، وعدم الخلط بينها وبين البدء والتركيز على هدف واحد وهكذا، وتحديد فترة زمنية.

- لزوم الذكر وقراءة القرآن والدعاء (أمّن يجيب المضطر إذا دعاه)، والعمل الصالح مما يسهم في تحقيق الإيمان، وتحصيل عون وتوفيق الرحمن، والراحة والاطمئنان، والله الموفق والمستعان.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً