الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أشكو من عدة أعراض وأخشى الذهاب إلى الطبيب
رقم الإستشارة: 2383964

554 0 35

السؤال

السلام عليكم

بالأمس وبعد جلوسي على جهاز الكمبيوتر لفترات طويلة شعرت فجأة بحرارة في أعلى الصدر، وشعور بالاختناق وكأنني سأموت، حيث شعرت بثقل في الرقبة من الأمام، فذهبت إلى طبيب باطنة، وفحص لي الحرارة، وضغط الدم، وأخبرني بأنهما طبيعيان، وقد يكون السبب هو تشنج الرقبة بسبب الجلوس على الكمبيوتر لفترات طويلة.

مع العلم أن هذه الحالة تكررت معي قبل سنوات حيث انتابتني حالة هلع بسبب الحرب على بلدي والقصف، مع العلم أنني أشعر بخفقان القلب أثناء النوم، ودائما أفكر ومتوترة، أخشى الذهاب إلى طبيب قلب أو صدر للتأكد؛ لأنني أخشى المستشفيات، وأشعر بالرعب عند مشاهدة الطبيب، وأخاف جدا من الأمراض.

أفيدوني بارك الله فيكم.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ Noor حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لا بد أن ما حصل معك في هذه المرة أيضا هو حالة هلع، فالأعراض التي ذكرتها الشعور بالاختناق والخوف من الموت هي أعراض حالة هلع، وقد يكون السبب في هذه المرة هو أن الشد العضلي في الرقبة قد أحدث ضغطا نفسيا شديدا سبب حدوث الأعراض الأخرى، وهي أعراض حالة الهلع من الشعور بالاختناق، والخوف من الموت.

وكما تعلمين فإن حالة الهلع عبارة عن نوبة مفاجئة من الخوف الشديد الذي يحفز ردود الأفعال الجسمانية الشديدة بينما لا يوجد خطر حقيقي أو سبب واضح للخوف، وقد تكون نوبات الهلع مخيفة للغاية فقد يعتقد المريض أنه يفقد السيطرة، أو أنه مصاب بنوبة قلبية، أو أنه يختنق.

يجب أن تعلمي أن نوبات الهلع نفسها لا تهدد الحياة، إلا أنها قد تكون مخيفة ومؤثرة في جودة نوعية حياتك بشكل كبير، ولكن قد يكون العلاج فعالا للغاية.

تختلف نوبات الهلع عن بعضها البعض، إلا أن أعراضها جميعًا تصل إلى ذروتها خلال دقائق معدودة، ويمكن أن تشعرين بالإرهاق أو الإنهاك بعد انتهاء نوبة الهلع.

يفضل مراجعة طبيب نفسي في مدينتك.

ونرجو من الله لك الشفاء والمعافاة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً