الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أستمر على علاج البروزاك بعد شفائي من الرهاب الاجتماعي؟
رقم الإستشارة: 2385036

1665 0 36

السؤال

كنت أعاني من رهاب اجتماعي شديد قبل سنة ونصف، وصف لي الطبيب بروزاك بجرعة 40 مل، شفيت ولله الحمد، وأنا الآن مستمر على الدواء.

السؤال: هل أستمر على الدواء؟ وإلى متى؟ وكم الجرعة؟ جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ م ا ف حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحمدلله على أنك شفيت وتحسنت من الرهاب الاجتماعي بنسبة كبيرة كما ذكرت، جرعة 40 جرعة كبيرة نوعاً ما، واستخدامها لمدة سنة ونصف فترة طويلة وكافية، فأرى من الآن يجب العمل على سحب الدواء طالما -الحمد لله- شفيت من الأعراض، وإن كان البروزاك لا يسبب أعراضا انسحابية بعد التوقف عنه، ولكن يجب التخفيف لمعرفة مدى إذا كان ستظهر أعراض للمرض أم لا.

فعليك من الآن أن تسحب حبة واحدة، أي تظل على جرعة 20 مليجرام من البروزاك، وتستمر فيها على الأقل لفترة شهر، فإذا لم يحصل أي تغير فبعد ذلك يمكنك سحب الحبة في غضون شهر أو شهرين، في الأول أن تجعل البروزاك يوما بعد يوم لمدة أسبوعين، ثم كل يومين لمدة أسبوعين آخرين، ثم ثلاثة أيام لمدة أسبوعين آخرين أيضاً، ثم بعد ذلك يمكن التوقف عنه يا أخي الكريم.

أكرر: اجعل البروزاك الآن حبة واحدة لمدة شهر، وإذا لم يحصل أي تغيير فبعد ذلك اسحب الحبة الواحدة بالتدرج بجعلها يوما بعد يوم لمدة أسبوعين، ثم كل يومين لمدة أسبوعين، ثم كل ثلاثة أيام لمدة أسبوعين آخرين، ثم التوقف عنها بعد ذلك.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً