الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل أوقف التروكسين حاليا أم أنه ضروري لعلاج الغدة الدرقية؟
رقم الإستشارة: 2385482

1552 0 53

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كنت أعاني من اضطرابات شديدة في هرمون الغدة الدرقية لعدة سنوات، ومنذ سنتين أخذت جرعة من اليود المشع، وبعدها بفترة بدأت في تناول الهرمون التعويضي التروكسين، وكنت أتناول الجرعة المحددة فترة ثم أحلل، حتى استقر الأمر عندي بتناول حبة يوميا ١٠٠مجم.

وكنت في هذا الوقت تزوجت وحملت، ووضعت منذ أكثر من خمسة شهور، وأرضع رضاعة طبيعية، وقد أحسست منذ فترة بأعراض ارتفاع هرمون الثيرويد من الإجهاد الشديد والأرق، وتساقط الشعر، ونزول الوزن، فحللت ووجدت فعلا أنه عالٍ، كانت النتيجة tsh 0.07 بينما الطبيعي له بين (0.55 و 4.78) فقالت لي الطبيبة المتابعة: أوقفي الالتروكسين لمدة شهر ونصف ثم حللي، وأنا أخاف أن أوقفه فيحصل عندي أحد مضاعفات خمول الغدة؛ لأنها تعتبر الآن واقفة عن العمل.

فما رأيكم؟ جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ إسراء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

الحالة التي تعانين منها هي قصور غدة درقية ناتج عن المعالجة باليود المشع، والمعالجة التعويضية بالتيروكسين ضرورية لمنع حدوث الأعراض الجانبية الناتجة عن نقص مستوى الهرمون في الدم.

ولكن التحليل المذكور لـ TSH يشير إلى حالة فرط نشاط ناتجة عن زيادة في جرعة الهرمون، الأمر الذي يتطلب إنقاص جرعة الدواء بمقدار 25٪ من الجرعة المتناولة، وليس إيقاف الدواء كليا، لذلك أفضل أن تأخذي جرعة 75 مجم يوميا لمدة شهر، ومن ثم إعادة التحليل، حتى نتأكد من عودة مستوى الهرمون إلى المجال الطبيعي.

مع أطيب التمنيات لك بالشفاء العاجل.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً