الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي لهذا الشهر غريبة، فهل يكون حملا أم تكيسا؟
رقم الإستشارة: 2386328

1450 0 36

السؤال

السلام عليكم
سبق وأرسلت لكم عن تأخر حملي، وجزيتم خيرا على الرد.

بعد متابعة التبويض وظهر في الجهاز المنزلي يوم التبويض، بعدها ب 6 أيام نزلت الدورة الشهرية قليلة، خيوط خفيفة لمدة 7 أيام، مع نغزات بالمبيض، وألم شديد في الثدي لأول مرة يأتيني هذا الألم (بالعادة أعاني من ألم شديد في البطن، وأكثر شيء في الظهر أيام الدورة)، وأعاني أيضا الآن من الانتفاخ في الجسم.

قمت بالتحليل المنزلي ولا يوجد حمل، سمعت خبر وفاة أحزنني، وبعدها نزلت الدورة خفيفة (لا أدري إذا هناك علاقة بين الخبر ونزولها)، بالإضافة إلى نزولها ارتفعت درجة حرارتي.

وأعدت التحليل؛ للتأكد، وسلبي اليوم الثاني بعد نزولها، وال 9 من نزولها بشكل عام.

أنا خائفة أن يكون تكيسا أو هرمون الحليب؛ لأن في آخر مرة كشفت كان منذ 6 أشهر، فممكن تحدث فهذه المدة، بما أني خارج البلاد، وليس لدينا أطباء أكفاء في مدينتنا، بالإضافة لعائق اللغة، فأنا أريد أن أعرف كل ما علي فعله، ومتى أفعله، وهل هذه أعراض مرض ما؟

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ريم حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فنزول الدورة في شكل خيوط خفيفة لمدة 7 أيام لا يعتبر دورة شهرية منتظمة ذات تبويض، والألم الزائد أثناء الدورة وعلى جانبي البطن يشير إلى بعض أمراض الدورة الشهرية مثل: التكيس، والأكياس الوظيفية، والبطانة المهاجرة، ومما لا شك فيه أن الحالة النفسية تؤثر على التوازن الهرموني، ولكن من الواضح أن هناك خللا في التوازن الهرموني قبل الظروف النفسية الطارئة.

وقدمنا لكم النصح في الاستشارة السابقة بضرورة عمل بعض الفحوصات الطبية، ولظروف السفر يمكن تأجيل ذلك، والبدء في تناول العلاج في الشهور الستة القادمة، لحين العودة وإجراء التحاليل، وهذا العلاج يساعد في علاج التكيس، وفي علاج الأكياس الوظيفية، ووقف التكيس، ويساعد في إعادة التوازن الهرموني مرة أخرى.

ويمكنك بالتالي تناول حبوب منع الحمل ذات الهرمونين 21 قرصا مثل: حبوب ياسمين، أو كليمن لمدة 6 أشهر، ثم التوقف عنها، ثم تناول حبوب دوفاستون، وهي هرمون بروجيستيرون صناعي لا تمنع التبويض، وجرعتها 10 مج، تؤخذ قرصا واحدا مرتين في اليوم، من اليوم ال 16 من بداية الدورة حتى اليوم ال 26 من بدايتها، وذلك لمدة 3 إلى 6 أشهر، حتى تنتظم الدورة الشهرية.

والعلاج الأمثل لعلاج التكيس هو السيطرة على الوزن الزائد عن طريق عمل حمية غذائية جيدة، وذلك عن طريق تناول الأطعمة التي لا تحتوي على السكر مثل: الحلويات، والعصائر، والمخبوزات الكثيرة، وهناك بدائل للأطعمة التي تساعد في إنقاص الوزن مثل: الفول بدون الزيت، والتونة بالماء، والخضروات المطبوخة، والسلطات، والخبز الأسمر، والأجبان، والمشوي من الدجاج، والأسماك، واللحوم الحمراء، مع الإكثار من السلطات، والأعشاب الخضراء، والخضروات المطبوخة دون زيوت أو دهن، ولذلك ولكي تنجح الحمية يجب تجنب السكر، وكل طعام أو شراب يدخل السكر في مكوناته.

مع ضرورة تناول أقراص جلوكوفاج 500 بعد الأكل مرة واحدة لمدة أسبوع بعد الوجبة الرئيسية، ثم مرتين في اليوم لمدة لا تقل عن 6 أشهر، وهو دواء يستخدم لعلاج مرض السكري من خلال خفض مقاومة الخلايا لهرمون الأنسولين، ويستخدم لمساعدة المبايض على التبويض الجيد، وعلاج التكيس.

كما أن هناك بعض المكملات الغذائية قد تفيد في إمداد الجسم بالفيتامينات والأملاح المعدنية، قد تقلل من مستوى هرمون الذكورة الذي يرتفع مع التكيس مثل: total fertility، ويمكنك أيضا تناول كبسولات أوميجا 3 أيضا يوميا واحدة، مع تناول حبوب Fesrose F التي تحتوي على الحديد، وعلى فوليك أسيد لعلاج وللوقاية من فقر الدم، مع أخذ حقنة واحدة من فيتامين د 600000 وحدة دولية في العضل كل 4 أشهر، والإكثار من شرب الحليب، وتناول منتجات الألبان، وهي المصدر الأساسي للكالسيوم؛ لأنه مع فيتامين (د) مهمان جدا؛ لتقوية العظام، وللوقاية من مرض الهشاشة.

حفظك الله من كل مكروه وسوء، ووفقك لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً