الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من مشاكل في الأعصاب وارتعاش وضعف
رقم الإستشارة: 2386529

1820 0 72

السؤال

‎السلام عليكم

أرجوكم أفيدوني، لأني ذهبت إلى عدة أطباء أعصاب ولم أستفد ولم يستطيعوا أن يشخصوا الحالة.

‎منذ أربع سنوات أصبت بالتهاب العصب السابع في الجهة اليمنى وتعافيت -الحمد الله- مع بقاء آثار خفيفة جداً، لا تظهر إلا عند أخذ صورة، وبقيت على هذا الحال حتى بداية هذا العام.

‎شعرت بحرقة في الصدر وذهبت إلى المستشفى ولم تكن جلطة، وبعد عمل طبقية للقلب كانت سليمة الحمد الله، ‎ولكن بعدها بدأت بالقيام بالتمارين الرياضية فلاحظت نقصاناً شديداً في الوزن، فخلال شهر واحد انخفض وزني نحو 8 كغم.

‎قمت بعمل تراكمي السكر وكان 6 وبعد ثلاثة شهور كان 5,5 وأخبرني الطبيب أن هذا لا يعتبر إصابة بالسكر.

‎في هذه الفترة أصبحت ألاحظ ضموراً في عضلات الوجه الجهة اليمنى التي كانت مصابة بالعصب السابع في السابق، ‎ثم خدران في اليد اليمنى، فقمت بتخطيط عصب فكان ضعف العصب الذي يغذي الخصر و(البنص).

بعدها بفترة أصبحت أشعر بألم في عضلة الفخذ والساق اليمنى، وأصبح حجم عضلة الساق اليمنى أصغر من اليسرى، ‎وضعف نظر بالعين اليمنى، ( قمت بفحص عند طبيب عيون والشبكية سليمة)، شعرت بقلق شديد وقمت بعمل صورة رنين مغناطيسي للدماغ والحبل الشوكي، وكانت سليمة والحمد الله.

‎بالإضافة إلى رعشة في اليدين، وعند وضع قدم على الأخرى تهتز الرجل العليا، وشعور اهتزاز داخلي في الصدر.

‎توجهت إلى طبيب أعصاب ووصف لي دواء ( veipeax 75 xr) من فضيلة ( Venlafaxine) بالإضافة إلى فيتامين alfa b dal وهذا اليوم الثاني لتناول الدواء، وأشعر بدوار وتثاؤب وزيادة في الرعشة.

‎أرجوكم أفيدوني فيما يخص التشخيص، وهل أستمر في أخذ هذا الدواء؟

‎جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ فواد حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

أعتقد أن ما لديك هو مجرد شعور بالضعف العضلي وضعف الإبصار، وليس ضعفاً حقيقياً، بدليل سلامة الفحوصات والأشعات التي تم إجراؤها.

نقصان الوزن ربما يعود إلى فقدان الشهية الناجم من الشعور بالخوف المرضي أو الشعور بالاكتئاب ودواء Venlafaxine أحد الأدوية المضادة للاكتئاب، والتي تعمل على ضبط مستوى هرمون سيروتونين وهرمون الدوبامين في الدماغ، مما يؤدي إلى ضبط الحالة النفسية والمزاجية، ويحسن كذلك الشهية لتناول الطعام، ولذلك هو دواء جيد، وعليك تناوله لمدة لا تقل عن 6 شهور إلى عام كامل.

فيتامين alfa b dal يحتوي على بعض الأعشاب الطبية، بالإضافة إلى فيتامين B12 وفيتامين D ولكن جرعة فيتامين D فيه قليلة، ولذلك تحتاج إلى مواصلة الفيتامين لمدة 3 شهور، ومع ذلك يمكنك أخذ حقنة فيتامين D جرعة 600000 وحدة دولية في العضل لتعويض النقص المحتمل في فيتامين D حيث أن مصدره الأساسي هو التعرض لأشعة الشمس المباشرة، وقليل من الناس من يفعل ذلك.

تشخيص السكر لا يتم بفحص السكر التراكمي، ( السكر التراكمي يفيد أكثر في متابعة حالات السكر التي تم تشخيصها في السابق)، ولكن يتم بفحص السكر الصائم 12 ساعة، على أن يكون أقل من 100 مج، مع أهمية تناول وجبات تحتوي على البروتين الحيواني من اللحوم والأسماك والدجاج، لزيادة الكتلة العضلية وأهمية ممارسة التمارين الرياضية لتقوية العضلات.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً