الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل هناك تعارض بين الدوجماتيل وعلاج جرثومة المعدة؟
رقم الإستشارة: 2387210

1763 0 65

السؤال

السلام عليكم.

أشعر بقلق دائم وتوتر وخوف من المرض والموت، وأعاني من العصبية والدوخة والهبوط،، وصف لي الطبيب دوجماتيل 3 مرات يوميا.

وأعاني منذ شهرين من ألم في المعدة، وبعد التحليل تبين أنها جرثومة المعدة، فأخذت الهليكيور لمدة 14يوما، ثم أعدت التحليل وكانت النتيجة موجب ضعيف، فوصف لي الطبيب clarikan لمدة أسبوع، فتحسنت قليلا، لكني إذا تعرضت للبرد أشعر بألم في المعدة مع التنفس ودوخة، والألم يكون على فم المعدة والجهة اليسرى منها، فهل هناك تعارض بين العلاج النفسي والعضوي؟

وشكرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ إبراهيم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من المفترض إعادة تحليل جرثومة المعدة بعد 4 أسابيع وليس بعد انتهاء تناول الدواء مباشرة، ونتيجة الموجب الضعيف قد يكون له علاقة بسرعة إجراء التحليل قبل مرور الوقت المحدد رغم الشفاء.

وعلاج هليكيور Heli-Cure أحد الأدوية التي يتم تصنيعها في مصر، وتعتبر بديلا جيدا للعلاج الثلاثي، حيث تحتوي على ثلاث أدوية كمادة فعالة وهي Clarithromycin, Omeprazole and Tinidazole ضد جرثومة المعدة، أما دواء clarikan يحتوي على مادة فعالة واحدة وهي Clarithromycin، ولا يكفي وحده لعلاج جرثومة المعدة، وعند انتهاء الدواء الأخير عليك الانتظار لمدة 4 أسابيع وإعادة تحليل الجرثومة، وفي حال ظهرت إيجابية يمكنك إعادة تناول حبوب هليكيور مرة أخرى لمدة 14 يوما.

ولا مانع الآن من تناول حبوب NEXIUM 40 MG على الريق صباحا يوميا لمدة أسبوعين، مع تناول حبوب موتيليم domperidone 10 mg للغثيان قبل الوجبات ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع، والحرص على تقسيم الوجبات إلى وجبات خفيفة ومتكررة، وتناول سلطة الفواكه واللبن الرائب قبل النوم، والبعد عن التوابل الحارة، والبعد عن وجبات المطاعم، والتوقف عن التدخين إذا كنت مدخنا.

ولا تداخل بين علاج جرثومة المعدة ودواء دوجماتيل، والمهم أن تكون أعراض الفوبيا أو الخوف المرضي والوسواس والتوتر والقلق قد هدأت بعض الشيء، وفي حال ما زالت الأعراض واضحة يمكن تناول دواء آخر معه لمدة 15 يوما، يمكنك بعدها التوقف عن تناول دوجماتيل والاكتفاء بالدواء الجديد، وهو فعال وأقل من ناحية الأعراض الجانبية، وهو حبوب cipralex 10 mg والتي تحسن الحالة النفسية والمزاجية، حيث نبدأ بجرعة 10 مج لمدة شهر، ثم جرعة 20 مج لمدة 10 شهور إلى عام كامل، ثم جرعة 10مج مرة أخرى لمدة شهر، ثم تتوقف عن العلاج، كذلك من فوائد ذلك الدواء تحسن حالة القولون، مع ضبط الحالة النفسية والمزاجية وفتح الشهية للطعام.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً