الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فتق في الحجاب الحاجز، وأعاني من سعال مستمر
رقم الإستشارة: 2387558

1729 0 55

السؤال

السلام عليكم
أرسلت لكم مسبقا، ورقم استشارتي 2384543.

لقد ذهبت إلى دكتور آخر وأعطاني اوميبرال 20 وزانتاك، ولكن توقفت عن تناول زانتاك؛ لأنه سبب لي ألما في المعدة، وعملت أشعة باريوم وتبين بأنه لا توجد أورام ولا تقرحات، وكل شيء طبيعي.

لكن أعاني من سعال منذ أكثر من شهرين، والدكتور قال لي: أنها بسبب الحموضة، ويجب الاستمرار على العلاج كي تزول، وأنا الآن مستمرة، لكن السعال لا يزول، وأتعبني جدا، وأصبح عندي غثيان مستمر، خاصة عندما أستيقظ من النوم أو بعد الأكل، فهل بسبب الاوميبرال أو الداونبرازول؛ لأني آخذه منذ سنة.

ما هو سبب السعال والغثيان؟ وأين أذهب؟ وماذا أفعل؟ أفيدوني جزاكم الله خيرا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ ساندي حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فسبق وأن أجبنا على جزء كبير من التساؤلات، وفي الحقيقة فإن تناول حبوب omeprazole أو أي دواء من عائلة PPIs التي تقلل من إفراز عصارة المعدة لمدد طويلة قد يؤدي إلى ضمور في الخلايا المبطنة للمعدة التي تفرز تلك العصارة، ويجب البحث عن السبب الذي يؤدي إلى الحموضة المستمرة، وهو محصور في سببين:

الأول: وهو فتق الحجاب الحاجز الذي تكلمت عنه في استشارة سابقة، وهذا يحتاج إلى تدخل طبي لتضييق الفتق، وبالتالي لن تصعد العصارة من المعدة إلى الحلق، وعندها سوف تتوقف الكحة أو السعال والغثيان المستمر، ولحين اتخاذ قرار الجراحة يمكنك تغيير وضع السرير في غرفة النوم، بحيث تكون منطقة الصدر والرأس أعلى من القدمين بانحدار 30 درجة على الأفقي، أو وضع مثلث خشبي تحت المرتبة بحيث يرفع مقدمة السرير رفعا متدرجا حتى لا تصعد عصارة المعدة إلى الحلق، وبالتالي يهدأ السعال ليلا ويقل الغثيان.

والسبب الثاني: للغثيان والسعال هو إصابة المعدة بالجرثومة الحلزونية، ولا مانع من فحص جرثومة المعدة الحلزونية H-Pylori ويمكن تشخيصها بفحص البراز للبحث عن وجود H-Pylori antigen، أو من خلال إجراء اختبار urea breath test، وعند تشخيصه فإن له علاجا يسمى العلاج الثلاثي الذي يتكون من نوعين من المضادات الحيوية، بالإضافة إلى أحد الأدوية التي تقلل من إفراز أحماض المعدة مما يساعد في الشفاء إن شاء الله.

وللتخفيف من الغثيان والتجشؤ: يمكن تقسيم الوجبات اليومية إلى وجبات خفيفة ومتكررة دون الشبع وفوق الجوع، ولا مانع من تناول حبوب تناول domperidone 10 mg قرصا واحدا ثلاث مرات في اليوم قبل الأكل، مع تناول مطحون الأرز مع اللبن الرائب، وتناول سلطة الفواكه والزبادي كوجبة خفيفة قبل النوم، والبعد عن المقليات واللحوم المصنعة والوجبات الدسمة خصوصا في العشاء.

مع الحاجة إلى تناول أقراص الخميرة وكبسولات probiotics قبل الوجبات؛ للمساعدة على الهضم؛ لاحتوائها على بعض الخمائر، وعلى البكتيريا النافعة لضبط عمليات الهضم، وللتخلص من الغازات والانتفاخ.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً