الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم وتنميل شديد وحرقان وكأنها كهرباء
رقم الإستشارة: 2387706

886 0 54

السؤال

السلام عليكم

أشتكي منذ 8 شهور من ألم وتنميل شديد وحرقان، وكأنه في كهرباء في يدي اليسرى.

ذهبت لكذا دكتور مخ وأعصاب وطلبوا رسم عصب على العصب الزندي والراسغي، وظهر اختناق فيهم، وكتب أدوية كثيرة، ولم أتحسن.

ذهبت إلى دكتور جراحة مخ وأعصاب، وطلب رسم عصب على اليد اليسرى، وطلع طبيعياً، فكتب لي على أشعة رنين على الفقرات العنقية، وظهر أن في غضروف في الفقرات العنقية، وظهر أن عندي متلازمة ارنولد كياري، وقال: احتمال عملية، فطلب أشعة رنين على المخ، وأوضح أنه طبيعي، ووجود متلازمة فقط.

وجهني لأستاذ دكتور جراحة مخ وأعصاب، فاطلع على الأشعة، وقال: لا أحتاج لعملية، وقال: إن الأعراض هذه نتيجة التصاقات وتليفات إثر عملية تسليك العصب الرسغي التي أجرتها من سنتين، وكتب لي علاج لالتهاب الأعصاب، ومرهماً للرقبة لمدة 3 أسابيع، ومر أسبوعان ولم أتحسن، وألم وتنميل وحرقان وثقل في اليد وصداع وتنميل في الجانب الأيسر من الدماغ إلى الكف، وتنميل في الرقبة.

هل كلامه صحيح والعلاج يأخذ مدة أو الأعراض التي أحس بها لها تشخيص آخر؟

أرجو الرد سريعاً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ نهله حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فمتلازمة أرنولد شياري Arnold Chiari Malformation لها أربع درجات أو مستويات، وكون أن الأطباء اختلفوا بين الحاجة إلى إجراء عملية وعدم الحاجة لإجرائها، ولذلك من الممكن أن تكون المتلازمة من الدرجة أو المستوى الأول، حيث تتسع الفتحة التي يخرج منها الجريدة العصبية spinal cord مما يسمح بفتق جزء بسيط من المخيخ، وهذا أعتقد ما حدث، ولا يحتاج الأمر حينها إلا علاجاً تحفظياً دون الحاجة إلى جراحة، وبالطبع صور أشعة الرنين والأشعة المقطعية هي التي تحكم في مستوى أو درجة المتلازمة.

اختناق العصب الزندي أو ما يعرف بمتلازمة Carpal tunnel syndrome حيث يمر ذلك العصب الذي يغذي بقية اليد من تحت الأربطة في الرسغ، وعندما تضغط تلك الأربطة على ما تحتها من أعصاب وشرايين أثناء العمل الذي يتطلب قبضة اليد المستمرة مثل وضع منطقة الرسغ على المكتب أو استعمال قبضة اليد بشكل متكرر، مما يؤدي إلى حرقان في الأصابع، والاحمرار، والتنميل والأمر يتطلب عمل كمادات ثلج على المكان، وتخفيف الضغط على منطقة الرسغ، وتخفيف قبضة اليد المستمرة، خصوصاً وقد تم عمل تسليك أو تخفيف الضغط على العصب من قبل.

من المهم بالإضافة إلى الإجراءات السابقة فيما يخص رسغ اليد يمكنك أخذ حقن neurobion المغذية للأعصاب في العضل يوما بعد يوم لعدد 6 حقن يساعد في الشفاء إن شاء الله، مع أخذ كبسولات مسكنة للألم، مثل celebrex 200 mg مرتين يومياً بعد الأكل مع تناول كبسولات myolgin ثلاث مرات يومياً بعد الأكل لمدة أسبوعين، ويفضل أخذ حقنة فيتامين (د) 600000 وحدة دولية في العضل، ثم تناول كبسولات فيتامين (د) الأسبوعية 50000 وحدة دولية كل أسبوع، لمدة 2 - 4 شهور، لتقوية العظام والأربطة، مع أهمية المتابعة مع الطبيب الذي نصح بعدم اللجوء للجراحة، والاستفادة من العلاج الطبيعي حال توفره.

وفقك الله لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً