الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أعاني من ألم في الظهر والصدر وخاصة عند النوم
رقم الإستشارة: 2387957

1665 0 55

السؤال

السلام عليكم

أعاني من ألم في ظهري وجزء من صدري، وهذا الألم يأتي عند النوم على الفراش أو الراحة عليه، لكن أثناء الحركة والذهاب والخروج لا أشعر بشيء، فقط عند الفراش سواء للنوم أو الراحة، فأجد ألماً شديداً في النهوض من السرير، وقد يزداد مع التنفس، وأتعب أثناء الوقوف فأجلس أو أنحني قليلاً.

ذهبت لطبيب عام وقال: لدي تقلصا في العضلات، وأعطاني بعض الأدوية ولم أستفد شيئاً، وذهبت لطبيب عظام وقال: عندي التهاب في العضلات، وأعطاني أدوية ولم أستفد منها أيضاً.

قمت بثلاث جلسات علاج طبيعي لم أستفد منها، وجربت دواء ايتوريا 120ملجم، وكان جيداً يخفض الألم نسبياً.

مؤخراً الألم صار يأتي حتى مع المشي والحركة، لكنه ليس قوياً جداً، والألم يبدأ في الجزء الأيسر من الظهر حتى الجزء الأيسر من الصدر.

ملاحظة: لدي اعوجاج في العمود الفقري تم عمل جراحة (تقويم) له قبل 6 سنوات وتم تعديله جزئياً ووضع أسياخ معدنية، وقبل 3-4 شهور قمت بنزع الأسياخ.

الألم يبدأ تقريباً من فتحة الجراحة في الظهر يساراً حتى أوسط الصدر، واتصلت بطبيبي الذي قام بالعملية وشرحت له ذلك ونصحني بعلاج موبيك 15 مج.

ما رأيكم؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ سليمان حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن الألم الذي يحدث لك -أخي الفاضل- لا يدعو للقلق إطلاقاً، لأن المشاكل الكبيرة للعمود الفقري من انزلاق فقرات أو انزلاق الغضاريف عادة تحدث على مستوى الرقبة أو أسفل الظهر خلافاً للمنطقة الصدرية من العمود الفقري، والتي تكون عادة مدعومة بوجود القفص الصدري والمشاكل الشائعة في هذه المنطقة تتلخص (بتزوي) العمود الفقري scoliosis أو المشاكل التنكسية عند كبار السن، بالإضافة إلى تشنج العضلات والسؤال المهم هنا -أخي الفاضل- هل كنت تعاني من نفس الآلام قبل إجراء عملية تثبيت العمود الفقري منذ ست سنوات أم لا؟

إذا كنت تعاني قبل ست سنوات من آلام مشابهة فإن إزالة التثبيت يؤدي إلى عودة نسبية للاعوجاج، أي تزوي خفيف مما يؤدي إلى ضغط بسيط على جذور الأعصاب ويؤدي إلى الشعور بالألم وتشنج عضلات في المنطقة.

أما إذا كانت غير موجودة قبل عملية التثبيت وظهرت حديثاً على الأرجح تخريش وتليف حدث للمنطقة بعد إزالة المعادن، وهذا شائع بعد عمليات العمود الفقري، وكما أسلفنا سابقاً فإنه لا شيء يدعو للقلق، وسوف تتحسن الأمور تدريجياً، وننصحك بالاستمرار بالعلاج الطبيعي ولو كان التحسن بطيئاً.

عليك بالسباحة لأنها تساعد كثيراً على استعادة توازن العمود الفقري، وبالتالي الخلاص من الألم والتشنجات العضلية.

تجنب حمل الأوزان أو ممارسة الرياضات العنيفة، وحاول أن تتجنب الوضعيات التي تسبب لك آلاماً شديدة أثناء النوم.

لا بأس من تناول المسكنات أو مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية مثل: mobic 15 tab أوdiclofinac 100 tab حبة بومياً لمدة أسبوعين، بالإضافة إلى vitamin b1b6b12 حبة يومياً لمدة شهر، فإنها مفيدة في مثل هذه الحالات، مع تمنياتنا لك بالشفاء العاجل، إن شاء الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً