الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب التشتت الذي أعيشه وكذلك النسيان؟
رقم الإستشارة: 2389442

1038 0 41

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية طيبة، وشكر موصول لكل القائمين والمساهمين في هذا العمل الرائع، جعله الله في ميزان حسناتكم.

كنت في صباي من أنجب الطلاب بين زملائي، وأحوز بشكل دائم على أعلى الدرجات في المدرسة، وبقيت كذلك لغاية الصف الثامن، تراجع المستوى عندي في الصف التاسع -عمر 15 عاما- خلال الصف التاسع وفي بداية العام أصبت بضربة حجر وقع علي من الطابق الرابع، وكان يزن ما يقارب النصف كيلو غرام، نقلت إلى المستشفى لقسم الإسعاف، وقام الطبيب بخياطة الجرح، ولكن لم أقم بأي صور أو فحوصات، بعدها بدأ مستواي بالتراجع، كما أني كنت أمارس العادة السرية بكثرة (عفا الله عنا).

أنا الآن متزوج وملتزم ولدي أطفال، و لكن أعاني من بعض الشكوى التي بدأت بفقدي لثقتي بنفسي وبقدراتي، كما أني عاجز عن تذكر أي شيء مما درست أو تعلمت، أو حتى من ذكريات الطفولة، أو المواقف التي حدثت معي.

عملت بعدها في محل لبيع الأقمشة لمدة 7 سنوات، وأعجز عن تذكر الأحداث أو المواقف التي جرت معي، ولو بشكل يسير، وذلك بعكس جميع أقراني، فكثيرا ما أجلس مع أصحابي ويتكلمون عن بعض الذكريات القديمة التي أشعر وكأني غريب عنها، حتى بعد سردها، وقولهم أني كنت شخصية أساسية في تلك المواقف، وحاليا في عملي ذهني مشتت دائما، وأعاني من قلة التركيز، كذلك قدرتي على الحفظ باتت معدومة، أياً كان الموضوع، فأنا أعاني صعوبات جمة في الحفظ.

أرجو من حضراتكم تقديم النصح والرأي الطبي في حالتي، عسى أن أستطيع تدارك حياتي الحالية، وأعتذر عن الإطالة، وأتقدم بالشكر الجزيل مرة أخرى، وتقبلوا مني فائق الاحترام والتقدير.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ شاكر حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

من غرائب الأشياء أنك تتذكّر واقعة الحجر بتفاصيلها، حتى وزن الحجر تتذكّره، وهذا حصل في فترة سابقة، يا أخي الكريم: غالبًا ليس للحجر علاقة فيما يحصل معك الآن، دائمًا إصابات الرأس التي تنتج عنها مشاكل في الذاكرة فيما بعد يحصل للشخص فقدان وعي بعد الإصابة مباشرة، وفقدان الذاكرة دائمًا له علاقة بفقدان الوعي، وكلما كان فقدان الوعي لفترة طويلة كلما كانت مشاكل الذاكرة أطول، مثلاً: الشخص الذي يفقد وعيه لمدة شهر يُصاب باضطراب في الذاكرة أكثر من الذي يفقد وعيه لمدة ثلاثة أسابيع، والذي يفقد وعيه لمدة أسبوعين تكون له مشاكل في الذاكرة أكثر من الذي يفقد وعيه لمدة أسبوع واحد، وأنت أخي الكريم لم يحصل معك فقدان للوعي على الإطلاق، فقط جُرح سطحي وقام الطبيب بخياطته. فإذًا لا علاقة لهذا الحادث بما يحصل معك.

تحتاج - أخي الكريم - لمقابلة طبيب نفسي لمعرفة لمشاكل الذاكرة، وهناك طبعًا مشاكل نفسية تجعل الشخص لا يتذكّر أكثر من المشاكل العضوية، وتحتاج إلى طبيب نفسي لعمل فحص نفسي، وقد تحتاج إلى بعض الاختبارات أيضًا النفسية لمعرفة سبب فقدان الذاكرة في فترة مُعيّنة من طفولتك.

وفقك الله وسدد خطاك.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً