الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يحتاج هرمون الحليب لوقت أطول للعلاج؟
رقم الإستشارة: 2389503

1385 0 67

السؤال

السلام عليكم

أبلغ من العمر 28عاما، متزوجة منذ 8 أشهر ولم يحدث حمل، دورتي منتظمة كل 25 يوما، منذ ثلاثة أشهر قمت بعمل فحوصات وموجات صوتية، كانت نتيجة الفحوصات أن هرمون الحليب مرتفع 55، وأخذت العلاج لمدة ثلاثة أشهر وانخفض، لكن لم يحدث حمل، مع أن التبويض جيد ومنتظم، وفي اليوم العاشر كانت البويضة بحجم، 17، وفي اليوم الـ 11انفجرت، وكل الهرمونات طبيعية، وفحوصات الزوج طبيعية، هل يحتاج هرمون الحليب لوقت أطول للعلاج؟ أم ما هو سبب التأخر حتى بعد العلاج؟

مع العلم ليس لدي تكيسات مبايض، ولا مشاكل تبويض أخرى، ووزني مناسب.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ آلاء حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

لحدوث الحمل يشترط وجود علاقة زوجية منتظمة ومتواترة بدون انقطاع، وكذلك أن يكون القذف عميقاً داخل المهبل قرب فوهة عنق الرحم طبعاً، مع تحليل طبيعي للسائل المنوي للزوج، أي وصول النطاف مباشرة إلى الرحم في وقت وجود البويضة داخل الرحم بعد حصول التبويض مباشرة، أي وجود دورة طبيعية، وتبويض جيد.

وفي الحقيقة أن ارتفاع هرمون الحليب يؤثر في عمل المبيض، ويمكن أن يثبط الإباضة؛ لذلك يجب مراقبة هرمون الحليب بشكل منتظم، حيث يمكن أن يرتفع فجأة بشكل قفزي ويضعف التبويض، يمكن –أختي- الانتظار حتى حلول السنة على الزواج، وفي حال عدم حصول الحمل يمكن إجراء صورة ظليلة للرحم للكشف عن سلامة الأنابيب، وهي التي تسلكها البويضة بعد خروجها من المبيض إلى الرحم، فيجب الكشف عن سلامة الطريق الذي تسلكه البويضة للوصول إلى الرحم.

بارك الله فيك -أختي الفاضلة- ورزقكم الذرية الصالحة.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً