الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيف أنمي موهبتي لكي أصبح كاتبة؟
رقم الإستشارة: 2389874

1262 0 67

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أريد أن أصبح كاتبة.

كيف أستطيع أن أنمي هذه المهارة؟ لدي الرغبة أن أصبح كاتبة، ولكنني لا أعلم كيف، أو من أين أبدأ، وأي تخصص في الجامعة يفيدني؟

إن كانت لديكم اقتراحات، أو نصائح تساعدني، أو توصلني لمبتغاي فأرجو أن تقدموها لي، وأنا لا أحب الشهرة، فكيف أصبح كاتبة من غير إظهار اسمي وحياتي، وكيف أبيع كتبي أو رواياتي؟

ودمتم بحفظ الرحمن.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ مايا حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

- الحمدلله والصلاة والسلام على نبينا محمد، أما بعد:
- بداية أهنئك -أختي العزيزة- على توفر هذه النية الطيبة، والرغبة الصادقة في نفسك لهذا الفن الجميل (الكتابة)؛ لِمَا لها من منافع كبيرة مباركة على النفس والمجتمع، في إيصال الأفكار والثقافات والعلوم الصحيحة والنافعة, ودفع الأفكار الخاطئة والشبهات والدفاع عن حقوق الناس ومصالحهم الشرعية.

- ويبقى الشرط الأهم في توفر أمرين:
أولهما: الثبات على النية الحسنة في البعد عن قصد المصالح السيئة من الكتابة (إنما الأعمال بالنيات), والثانية: في متابعة موافقة ومناصرة الحق والشرع, بالاعتماد والصدور والانطلاق عن مصادره الصحيحة المنقولة، والموافقة للشرع أو غيرالمخالفة له، (فليعمل عملاً صالحاً)، وذلك يستلزم الحرص على تعميق الإيمان بالله، وحسن الصلة به، وتقواه والاستعانة به وطاعته والتوكل عليه.

- ولا مانع -شرعاً- من قصد المال أو الشهرة لا لذاتهما، ولكن لما يتبعانهما من مصالح الاستقرار المادي والنفسي، وتوفر أكبر مساحة للقراء المتابعين, فالناس -عادة- للكتاب النكرات غير المشهورين, فكثيراً ما تكون الدنيا سبيلاً للخير والآخرة أيضاً بتوفر النية الحسنة -ولا تعارض- كما أن محبة الثناء من الناس طبيعة وفطرة بشرية.

- حتى تحققي أمنيتك الطيبة في أن تمتلكي فن الكتابة والإبداع والمهارة فيها فلا بد من توفر الأمور التالية:

- تعلُّم اللغة العربية ومفرداتها وقواعدها وعلومها وفنونها المختلفة، ومنها علم النحو وفن البلاغة خاصة.

- كثرة القراءة للقرآن الكريم والمطالعة للسيرة النبوية، والقراءة لكتاب مشاهير وعظماء في فن الشعر والأدب والقصص والروايات، مع ضرورة الوقوف والتأمل والتذوق للنصوص الإبداعية في ألفاظها ومضامينها, وحضور الندوات والمؤتمرات الأدبية ابتداءً ثم المشاركة فيها عند التمكن منها.

- تنمية المعرفة والثقافة والتنوع في علوم وفنون ومواضيع مختلفة لتنمية وتوسيع دائرة الأفكار الرائعة المتعددة.

- تنمية الخبرات والتجارب في الحياة والتعبير عما في النفس بأمانة وصدق, والصحبة الواعية الصالحة من لاسيما الموافقة لرغبتك الكريمة, والاستشارة لأهل العلم والفن والتخصص.

- لا بد من توفر أهداف معينة وواضحة للكتابة.

- تحديد التخصص الذي تميل إليها نفسك وتطمئنين إلى قدرتك على الإبداع فيها.

- اللجوء إلى الله تعالى بالدعاء أن يرزقك التوفيق والسداد ويلهمك الصبر والحكمة والهدى والصواب والرشاد.

والله الموفق والمستعان.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً