الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دورتي غير منتظمة ولا تنزل إلا بعلاج، فما العلاج المناسب؟
رقم الإستشارة: 2390319

3767 0 75

السؤال

السلام عليكم.

أنا متزوجة منذ 5 أشهر، ودورتي غير منتظمة، لا تنزل إلا بالعلاج، في آخر مرة كتب لي الدكتور المعالج بروجيست، أتناوله من اليوم 13 للدورة لمده 15 يوما، تناولتها كما قال لي الدكتور، والآن الدورة متأخرة 10 أيام، ولم يحدث حمل.

عملت تحليل دم، وبول، وكانت النتيجة سالبة، ولا أعرف ماذا أفعل، هل أتناول بروجيست مرة أخرى؟ أم ماذا أفعل؟ والدورة متأخرة أكثر من 10 أيام.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أروى حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

تأخر الدورة الشهرية، وعدم نزولها إلا بالعلاج يشير إلى وجود خلل هرموني، وضعف تبويض، ويحتاج الأمر إلى إجراء بعض فحوصات الهرمونات والسونار على المبايض والرحم لمعرفة السبب.

والفحوصات هي فحص الهرمونات المحفزة للمبيض FSH & LH، وفحص هرمون الحليب PROLACTIN، وهرمون الذكورة total and free testosterone، ومخزون البويضات AMH، وهرمون DHEA، وفحص وظائف الغدة الدرقية TSH & Free T4، مع ضرورة فحص هرمون progesterone في اليوم ال 21 من بداية الدورة الشهرية، مع ضرورة عمل سونار على الرحم والمبايض في أحد مراكز الأشعة المنخصصة، وعرض نتائج التحليل والسونار على الطبيبة المعالجة، وتناول العلاج حسب نتيجة التحليل.

ومن المفيد للمساعدة في إنقاص الوزن الابتعاد عن السكريات، والعصائر، والحلويات، والسكر قدر المستطاع، وتناول أقراص جلوكوفاج 500 مرة واحدة لمدة أسبوع بعد الأكل، ثم مرتين يوميا لمدة لا تقل عن 6 أشهر، وهي المدة الكافية لإنقاص الوزن لكي يصل وزنك إلى الرقمين الأولين من الطول، فمثلا إذا كان طولك 160 سم، فيجب أن يكون الوزن في حدود 60 كجم.

ولإعادة تنظيم الدورة، وعلاج الأكياس الوظيفية، ووقف التكيس، يمكنك تناول حبوب الهرمونات كليمن أو ياسمين 21 قرص، ثم التوقف بعد انتهاء الشريط للسماح للدورة بالنزول، ثم تناول الشريط التالي لمدة 6 أشهر، ثم التوقف عنها حتى تنتظم الدورة الشهرية، ثم العودة إلى تناول حبوب بروجسيت التي لا تمنع التبويض ولا تمنع الحمل بنفس الطريقة التي تم تناولها في الفترة الماضية.

حفظكم الله من كل مكروه وسوء، ووفقكم لما فيه الخير.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً