الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كنت ألعب كرة قدم والتوت قدمي وصارت تؤلمني!
رقم الإستشارة: 2392602

614 0 51

السؤال

السلام عليكم

كنت ألعب كرة قدم والتوت قدمي اليسار تحتي منذ سنتين، وإلى الآن نفس لدي الألم.

عملت أشعة معتادة وفوق صوتية ورنين، ويوجد التهابات في الأوتار، ويوجد كيسان تحت غضروف الكاحل الأيسر، ويوجد ارتشاح في الكاحل.

الدكتور قال: توجد كدمات في عظم الكاحل، وأنا مستمر على وضع الماء البارد وكمادات، وفولتارين لأجل الألم يخف.

عندما ألعب أو أجري يعود نفس الألم من أعلى الكاحل الأيسر فقط، وتحت الكعب، فقط عند اللعب عليها، فلو تكرمت هل لها علاج؟ أو ماذا أعمل بالضبط؟ لأن كذا دكتور أحدهم قال: نقرس، والآخر قال: تمزق في الأربطة، والآخر قال: كدمات في العظم، والآخر قال: التهاب الرباط الأخمصي.

أنا أريد أن أعرف ما الذي عندي؟ وما العلاج المناسب لي؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ زين حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

إن التواء الكاحل يعتبر من أشيع الإصابات عند الأشخاص العاديين والرياضيين، ومن النادر أن نشاهد رياضياً لم يتعرض في حياته لالتواء الكاحل، خصوصاً في الرياضات التي تتطلب العدو أو القفز، وغالباً ما تكون الإصابة بسيطة تؤدي إلى تمطط في الأربطة الخارجية للكاحل، وتشفى بالراحة والكمادات الباردة، ولكن في بعض الأحيان تؤدي إلى تمزق جزئي أو كامل في الأربطة الخارجية lateral ligaments للكاحل، وأحياناً تترافق مع كسور في أحد الكعبين أو كليهما أو في قاعدة المشط الخامس في منتصف القدم.

وسريريا نلاحظ تورماً شديداً مع ازرقاق أحياناً، وصعوبة أو عدم القدرة على المشي، وهنا التشخيص مهم في هذه المرحلة، والتي غالباً ما يهمل فيها التشخيص والعلاج، لأن الأمر قد يتطلب وضع القدم بالجبس، مع علاج طبيعي (معالجة فيزيائية) لإعادة التأهيل المدروس، حتى لو لم يكن هناك كسر مرافق.

بالعودة إلى حالتك -أخي الفاضل- من المرجح أن الذي حدث لديك تمطط بأربطة الكاحل ترافق مع تمزق غير كامل، مما أفقد تلك الأربطة لقوتها الطبيعية، والتي أدت لعدم ثبات جيد في الكاحل لذلك تعود إليك الأعرض كلما عاودت اللعب.

أما موضوع النقرس فهو مستبعد، وذلك لأن القصة بدأت عندك بالتواء الكاحل بينما النقرس يصيب الأصبع الكبير بالقدم مترافقاً مع احمرار وتورم، ومن النادر أن يصيب الكاحل.

أما بالنسبة للرباط الأخمصي أو ما يسمى planter fasciatis فليس له علاقة بالالتواء، هو يصيب أخمص القدم من الأسفل دون الشعور بألم أو التورم في جانب الكاحل، وأهم نقطة في علاجه الأحذية الطرية، والضبانات insole التي توضع ضمن الأحذية.

أما الكيسات تحت الغضروف فقد توجد وتكشف بالصدفة دون وجود ألم، وتؤخذ بعين الاعتبار إذا كان الألم موجوداً تماماً بنفس المنطقة، لذلك ننصحك -أخي الفاضل- بما يلي:
-أن تخفف من النشاطات الرياضية العنيفة قدر المستطاع.
-ارتداء ضاغط للكاحل أثناء ممارسة الرياضة مع الأحذية اللينة.

-اللجوء إلى مركز متخصص بالعلاج الطبيعي.
-لا بأس من تناول فولتارين 50 حبة أو فولتارين 600 حبة صباحاً ومساءً، لمدة أسبوع عند حدوث الأعراض.

-أما في حال لم تنفع تلك الإجراءات فننصحك بمراجعة اختصاصي جراحة قدم أو طب الرياضي من أجل وضع تشخيص دقيق للحالة، ووصف العلاج المناسب.

مع تمنيانا لك بالشفاء العاجل بعون الله.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً