الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما زال زوجي يعاني من اضطراب النظر رغم إجراء العملية، فهل هذا يدل على فشلها؟
رقم الإستشارة: 2395458

2202 0 20

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

قام زوجي بإجراء عملية فيمتو ليزك لتصحيح النظر منذ 9 أيام، كان يعاني من ضعف في كلا العينين 1.5 واستغماتيزم 3 درجات في كل عين.

قام الطبيب بإجراء الفحوصات اللازمة له قبل العملية، وأخبره أن العملية تناسبه، وأن نظره سوف يصبح 6/6 وسيستغني عن النظارة كليا.

بعد العملية لم يضع له الطبيب عدسات وقاية، ولا أعرف ما السبب؟ وقام بالكشف عليه بعد العملية بيوم وبعدها بأسبوع، وأخبره أن الأمور جيدة.

زوجي يرى أفضل من السابق، ولكن لم يتحسن نظره كثيرا، أخبره الطبيب أن قوة حدة الإبصار لديه 70% وأنها ستتحسن مع المدة التي قد تطول لشهر أو أكثر، وطلب منه الالتزام بالقطرات.

زوجي ملتزم بالقطرات، ولكنني أخاف أن العملية لم تنجح، حيث أنني وجميع عائلتي أجرينا العملية ذاتها في السابق، وما أعرفه أن عملية الليزك التي تحدث بها قطع سطح القرينة يتمكن المريض من الرؤية بشكل واضح بعدها بيوم، بعكس الليزر السطحي، وأيضا أصبحت أخاف أن تكون إصابته هي القرنية المخروطية، هل طبيعي ما يمر به زوجي؟ حيث أنه لا يرى التلفاز أو الحاسوب بشكل جيد، ولا يقرأ الكلام البعيد، أصبح يرى الرؤية الضبابية ليلا حول الأضواء، ولا يتمكن من قيادة السيارة، هل يجب علينا إجراء فحوصات معينة، أو ما يمر به هو طبيعي؟

زوجي ما زال يشعر بزغللة وضغط داخل العينين في بعض الأوقات، علما بأن الطبيب لم يقس له ضغط العين إلى الآن، وقام بعمل فحص نظر على الكمبيوتر قبل يومين، أي بعد العملية بحوالي أسبوعين ونصف، ووجد أنه لم يعد لديه ضعف نظر في كلتا العينين، ولكن عنده انحراف 1.50 في كل عين، حيث أن الانحراف كان قبل العملية حوالي 3 درجات في كل عين، وما زال غير مرتاح في العمل والسواقة وممارسة الحياة اليومية، ولم يتحسن نظره منذ العملية، فهل هذا دليل على فشل العملية، أم أن الانحراف سيتلاشى مع مرور الوقت؟

شكرا جزيلا.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ Zaina حفظها الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:

النتيجة النهائية لعملية التصحيح بالليزر لا تثبت، ويتم تقييمها بشكل نهائي إلا بعد شهر على الأقل، حيث تتعافي نسج القرنية وطبقاتها، وتأخذ تحدبها النهائي، وفترة الشفاء والنقاهة تختلف من شخص لآخر، وبحسب درجة النقص الموجودة، فكلما زادت الدرجات فذلك يعني زيادة في قوة الليزر المستخدم، وبالتالي زيادة في زمن الاستشفاء.

النتيجة المبدئية بزوال النقص، وانخفاض الاستغماتيزم (حرج البصر) إلى النصف تعتبر نتيجة جيدة بعد هذه الفترة الوجيزة بعد العملية وستتحسن الرؤية ويتلاشى هذا الانحراف -بإذن الله-.

أعراض تشوش البصر وعدم تحمل الأضواء هو أمر طبيعي بعد عمليات تصحيح البصر بالليزر، وهي تحتاج لفترة حتى تخف وتزول.

مرضى الفيمتو ليزك عادة ليسو بحاجة لعدسة بعد العمل الجراحي.

مع أطيب التمنيات بالشفاء العاجل ودوام الصحة والعافية.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً