الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

علاج الدمامل المؤلمة ذات الرائحة الكريهة خاصة في الظهر والبطن وبين الأفخاذ والإبطين
رقم الإستشارة: 240037

23835 0 453

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أشكر لكم تعاونكم، وأشكر العاملين على هذا الموقع الرائع بكل ما تنطبق عليه الكلمة من معنى، وعلى جهودكم الجبارة.
سؤالي: تظهر عندي بشكل مستمر دمامل في الجلد، وخاصة في المنطقة ما بين الأفخاذ والظهر والبطن وتحت الآباط، وتسبب لي إزعاجاً كبيراً جداً من حيث الألم أو الرائحة الكريهة التي تنبعث منها، مع أني أستحم بشكل يومي، وفي بعض الأحيان أكثر من مرة في اليوم، ولا أستخدم أي نوع من الأدوية غير أدوية حساسية الصدر والأنف فقط.
وكلما ذهبت واحدة ظهرت أخرى في فترات تتراوح ما بين الشهرين إلى الثلاثة، وفي بعض الأحيان تظهر الدمل مرة أخرى في نفس المكان أي تتجمع مرة أخرى، فهل لها علاج معين أو وقاية معينة لها؟ وهل للجو الحار دور في ذلك والنظافة أيضاً؟
علماً أن وزني 130 كيلو جرام تقريباً، وأمارس الرياضة بشكل يومي والسباحة ودخول حمام البخار والسونا، فهل له أثر على الدمامل وظهوره بهذا الشكل؟
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عبد الله حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،،،

يبدو والله أعلم من الوصف أن ما تشكو منه هو التهاب الغدد العرقية القيحي Hidadenitis suppurativa، وهو إنتانٌ في الغدد العرقية المفرزة خاصة في الإبطين والناحية الأربية (أي اتصال الجذع بالأطراف السفلية) تظهر عقيدة محمرة مؤلمة مكتنزة قد تسبب خراجاً ذو فتحات متعددة على سطح الجلد وتنز قيحاً، والحالة مزمنة ولها ميل للنكس، والتندب قد يترافق مع الحالات الشديدة.

العلاج:

1- ابتداءً بالغسل بالماء والصابون اليومي كما تفعل، ولكن يفضّل استعمال السيباميد السائل المطهر للغسيل (ليكويد كلينزر) أو السياتل .

2- كمادات موضعية من برمنغنات البوتاسيوم 1 إلى 8000 للحالات النازة.

3- المضادات الحيوية الموضعية، مثل الفيوسيدين أو الباكتروبان يومياً لعدة مرات ولفتراتٍ طويلة بشكل علاجي أو وقائي، ويفضًل استعماله خاصة بعد الغسل.

4- جرعات عالية من المضادات الجهازية (عن طريق الفم)، ويفضّل إجراء الزرع الجرثومي والتحسس وإعطاء المضاد المناسب.

5- شق وتفجير الخراجات جراحياً، وعدم اللجوء إلى رض الموضع أو فركه أو عصره المتكرر (بدون إشراف الجراح).

6- الستيرويدات القشرية (الكورتيزونات) تُترك للحالات المزمنة المستمرة.

7- قد تتحسن بعض الحالات باستعمال الستيرويدات حقناً موضعياً بعد التمديد المناسب وبيد الطبيب.

8- بعض الحالات قد تستفيد على الروأكيوتين كحب الشباب، وبجرعته أو لفترةٍ أطول (أيضاً تحت إشراف).

وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً