الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمكانية زيادة الطول بهرمونات أو عملية جراحية
رقم الإستشارة: 240051

5759 0 363

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله.
أنا شاب عمري 27 سنة، ممارس لرياضة الكيك بوكسينغ وألعاب القوى، لا أعاني من مشاكل صحية، الحمد لله صحة جيدة.

مشكلتي أن وزني 51 كيلو غرام وطولي 164سم، وبالمقارنة مع أصدقائي أنا قصير القامة، سمعت في أحد البرامج ممكن زيادة الطول، سؤالي: هل ممكن إجراء عملية جراحية أو زرع هرمونات على مستوى العظام تساعد على زيادة في طول الجسم بضعة سنتمترات، وهل لمثل هذه العمليات تأثير على الجسم فيما بعد؟
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز/ Zouhir حفظه الله!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فعادة بعد الوصول إلى سن البلوغ تكون منطقة النمو في العظم قد اكتملت، ولا توجد فرصة أخرى لزيادة الطول إلا في حالات نادرة جداً، أما في الشخص السليم فلا توجد فرصة للاستجابة لهورمون النمو بعد هذا العمر.
أما عن الجراحات المستخدمة لزيادة الطول وهي منتشرة بكثرة في منطقة آسيا فهي ما زالت في طور الدراسة، ولم تطبق بشكل واسع في العالم، وهناك مراكز متخصصة فيها منتشرة في أماكن عديدة ويمكن مراسلتهم إذا كنت مهتما بالأمر.
والله الموفق.

مواد ذات صلة

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً